آلاف اليهود يصلون في القدس بعد أيام من انتهاء أزمة المسجد الأقصى

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أحيا مساء الاثنين آلاف اليهود ذكرى تدمير أبرز هيكلين في التاريخ اليهودي وذلك من خلال الصلاة عند حائط المبكى (البراق) في القدس. ويأتي هذا التجمع بعد استعادة الهدوء نسبيا إثر أيام من احتجاجات للفلسطينيين بسبب إجراءات أمنية اتخذتها إسرائيل على مدخل المسجد الأقصى.

شارك آلاف اليهود في صلاة عند حائط المبكى (البراق) في القدس مساء الاثنين لإحياء ذكرى تدمير أبرز هيكلين في التاريخ اليهودي، بعد أسابيع من التوتر الذي تخللته أعمال عنف في المدينة.

وقرأ الحاخامات بصوت مرتفع مقاطع من سفر إرميا تروي عملية تدمير الهيكل اليهودي الأول إبان الغزو البابلي العام 586 قبل الميلاد.

وحائط المبكي من بقايا الهيكل اليهودي الثاني، الذي شيد في موقع الهيكل الأول، قبل أن يدمره الرومان في العام 70 ميلادية.

ويقع الحائط أسفل باحة الحرم القدسي الذي يضم المسجد الأقصى وقبة الصخرة في قلب المدينة القديمة، وهو أيضا من أقدس الأماكن الدينية لدى اليهود.

ويتزامن ذكرى تدمير المعبدين مع صيام خاص بالمناسبة.

ويأتي هذا التجمع بعد استعادة الهدوء نسبيا في القدس إثر أيام من احتجاجات للفلسطينيين بسبب إجراءات أمنية اتخذتها إسرائيل على مداخل المسجد الأقصى.

ورفض الفلسطينيون لنحو أسبوعين دخول المسجد الأقصى بعد هذه الإجراءات التي فرضتها إسرائيل إثر مقتل شرطيين إسرائيليين بيد ثلاثة إسرائيليين عرب قرب المسجد في 14 تموز/يوليو. وقتلت الشرطة الإسرائيلية المهاجمين الثلاثة لاحقا.

وأثارت الإجراءات الإسرائيلية احتجاجات فلسطينية خلفت ستة فلسطينيين قتلى، فيما اقتحم فلسطيني منزلا في مستوطنة بالضفة الغربية ليطعن أربعة أشخاص قتل ثلاثة منهم.

وانتهت الأزمة بإزالة الإجراءات الأمنية كافة من مداخل الحرم القدسي.

وقال مسؤول في الشرطة في بيان إن وحدات إضافية تم نشرها في المكان لفترة 24 ساعة.

فرانس24 / أ ف ب

نشرت في : 01/08/2017

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق