ممثلو الادعاء الإيطالي يفتشون سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة إغاثة ألمانية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أعلن عضو من منظمة (يوجند ريتت) الألمانية غير الحكومية، الأربعاء، أن الادعاء الإيطالي قام بتفتيش إحدى السفن التابعة للمنظمة الإغاثية التي تعمل في البحر المتوسط، وذلك فيما يتصاعد الخلاف بين الجماعات الإنسانية وروما بشأن مهمات إنقاذ المهاجرين.

وقال تيتوس مولكنبور، إن السلطات في تراباني بغرب صقلية أصدرت مذكرة تفتيش لسفينة الإنقاذ "إيوفنتا" التابعة للمنظمة والراسية حاليا في جزيرة لامبيدوسا.

وذكرت وسائل الإعلام الإيطالية أن المنظمة غير الحكومية قيد التحقيق لتسهيل الهجرة غير الشرعية.

وبحسب مولكنبور، يبحث المحققون عن معلومات من ِشأنها أن تكون بمثابة دليل للتواصل بين الجماعة الإنسانية مهربي البشر، مضيفا "نرفض قطعيا هذه المزاعم.. وليس لدينا ما نخفيه".

وفي وقت سابق اليوم، ذكرت باولينه شميت، المتحدثة باسم منظمة (يوجند ريتت) أن سفينة (إيوفنتا)، خضعت لعملية فحص روتينية، يجب أن تخضع لها جميع سفن الاغاثة للمهاجرين في المنطقة.

وكتبت المنظمة في تغريدة لها على موقع (تويتر) "لم يتم مصادرة إيوفنتا. لم يتم اعتقال طاقمنا.
كان ذلك إجراء قياسيا.. إننا ننتظر المزيد من المعلومات".

وكانت وسائل إعلام إيطالية قد ذكرت أن خفر السواحل أوقفوا السفينة "إيوفنتا"، بالقرب من لامبيدوسا ثم أعادوها إلى الشاطئ.

ومنظمة "يوجند ريتت" هي واحدة من عدة منظمات إغاثة، أبرزها منظمة (أطباء بلا حدود)، التي رفضت الاتفاق بشأن مدونة سلوك مع إيطاليا، التي تتطلع لتنظيم نقل المهاجرين.

وتسعى إيطاليا لتنظيم عمل المنظمة غير الحكومية، بدعم من الاتحاد الاوروبي، بعد أن اتهمت وكالة حماية الحدود الأوروبية (فرونتكس) وممثلو ادعاء إيطاليون مؤسسات خيرية بتشجيع عملية مغادرة المهاجرين ودعم عمليات التهريب، بتنفيذ عمليات إنقاذ بحرية بالقرب من الشاطئ الليبي ونقل المهاجرين إلى أوروبا.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق