رئيس الوزراء الروسى: العقوبات الأمريكية ضدنا تهدف لعزل ترامب عن السلطة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن رئيس الوزراء الروسى، دميترى مدفيديف، أن تبنى واشنطن قانون العقوبات الجديدة ضد موسكو ليس بمثابة إعلان حرب تجارية ضد روسيا فحسب، وإنما هدفه النهائى عزل الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب عن السلطة.
وقال مدفيديف إن توقيع ترامب على قانون العقوبات الجديدة ضد روسيا حطم جميع الآمال لتحسين العلاقات بين واشنطن وموسكو، موضحا أن إدارة ترامب أظهرت عجزها التام بتسليم الصلاحيات التنفيذية بالطريقة الأكثر إذلالا إلى الكونجرس، وهذا بدوره يغير توازن القوى فى دوائر السياسة الأمريكية، وفقا لموقع «روسيا اليوم» الإخبارى.
وأكد رئيس الوزراء الروسى أن النخبة الأمريكية أوقعت بترامب خسارة أكيدة من خلال اضطراره إلى توقيع القانون، مشيرا إلى أنه لا بد من وجود حلقات جديدة لما يمكن وصفه بمسلسل «ترامب ضد النخبة» مستقبلا، بهدف إبعاد ترامب عن السلطة.
وأكد مدفيديف أن تبنى واشنطن قانون العقوبات الجديدة ضد موسكو يعنى رفض الولايات المتحدة إيجاد حل لأهم القضايا الدولية، موضحا أن العلاقات بين البلدين ستظل متوترة بصرف النظر عن تركيبة الكونجرس أو شخصية الرئيس الأمريكى.
من جانبه، اعتبر فلاديمير جاباروف النائب الأول فى لجنة الشئون الدولية بمجلس الدوما الروسى، أن «الولايات المتحدة تتحول تدريجيا إلى جمهورية برلمانية»، مشيرا إلى أن «مجلس الشيوخ الأمريكى هو من يقود الرئيس ترامب فى الوقت الحالى، ويجبره على القيام بما لا يرغب فيه»، وفقا لوكالة «نوفوستى» الروسية.
وعبر جاباروف عن أسفه إزاء قيام ترامب بتوقيع قانون العقوبات الجديد ضد روسيا قائلا: «إن الرئيس الأمريكى لم يعد له ثقل سياسى يمكنه من اتخاذ خطوات جادة لتحسين العلاقات مع بلادنا، كما أنه لا يحظى بدعم داخل حزبه أيضا».

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق