«حماس» تطرح مبادرة جديدة لإنهاء الانقسام الفلسطينى

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- البردويل: مستعدون لحل اللجنة الإدارية فور تسلم «الوفاق» مسئولياتها بغزة


- كوشنر: قد لا يكون هناك حل للصراع الفلسطينى الإسرائيلى

أعلنت حركة «حماس» الفلسطينية، اليوم، عن مبادرة سياسية جديدة لإنهاء الانقسام، تنص على استعدادها لحل اللجنة الإدارية الحكومية فى قطاع غزة، فور تسلم حكومة التوافق الوطنى لكل مسئولياتها فى القطاع، الذى تسيطر عليه الحركة منذ عام 2007. 


وقال عضو القيادة السياسية لحركة حماس صلاح البردويل فى بيان إن «حركة حماس تستعد لإنهاء اللجنة الحكومية لمهمتها الطارئة فور تسلم حكومة الوفاق لمسئولياتها جميع فى قطاع غزة، وعلى رأس هذه المهام استيعاب وتسكين كل الموظفين القائمين على رأس أعمالهم»، بحسب وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا).
وشدد البردويل على ضرورة الإلغاء الفورى لكل الإجراءات التى فرضت على غزة بحجة تشكيل اللجنة الإدارية الحكومية.
وشكلت «حماس» هذه اللجنة لإدارة الوزارات فى قطاع غزة، فى مارس الماضى، بزعم تخلى حكومة الوفاق عن مسئولياتها فى القطاع. 
وإثر تلك الخطوة أصدر الرئيس الفلسطينى محمود عباس مجموعة من الإجراءات الذى وصفتها الحركة بـ«العقابية» والتى تهدف إلى الضغط على الحركة لإلغاء اللجنة. ومن بين تلك الإجراءات تقليص رواتب الآلاف من الموظفين فى القطاع وإحالة الآلاف منهم لتقاعد المبكر، والامتناع عن سداد ثمن إمدادات الكهرباء لغزة.
ودعا البردويل إلى الشروع الفورى فى حوار وطنى ومشاورات لتشكيل حكومة وحدة وطنية، وتفعيل المجلس التشريعى الفلسطينى بالتوافق لأداء مهامه المنوطة به. كما دعا إلى التحضير لانتخابات تشريعية ورئاسية وانتخابات المجلس الوطنى.
وكان رئيس حكومة الوفاق الفلسطينية رامى الحمد الله أكد أخيرًا أن حكومته جاهزة للعمل فى قطاع غزة، وقال إن «حماس تشترط استيعاب موظفيها، ونحن وافقنا على استيعابهم تدريجيا لكنهم رفضوا».
من جهة أخرى، أطلقت شخصيات فلسطينية سياسية وأكاديمية دعوة تحت مسمى «نداء القدس» لتحقيق المصالحة الفلسطينية.
ودعا تجمع (وطنيون لإنهاء الانقسام) خلال مؤتمر صحفى فى رام الله، إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية وتحديد موعد لإجراء الانتخابات العامة بأقرب وقت.
وفى سياق آخر، كشف جاريد كوشنر صهر الرئيس الأمريكى دونالد ترامب وكبير مستشارى البيت الأبيض والمسئول عن ملف النزاع الإسرائيلى الفلسطينى عن تضاؤل آمال التوصل لاتفاق سلام بين الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى.
وفى محادثة خاصة غير رسمية مسربة مع متدربين بالكونجرس، قال كوشنر إنه «غير واثق من أن بمقدور إدارة ترامب عرض أى شىء «مميز» لحل الصراع الفلسطينى الإسرائيلى»، بحسب صحيفة «تايمز أوف إسرائيل».
وأضاف كوشنر: «ما الشىء الفريد الذى نعرضه؟ لا أعرف.. أنا متأكد أن كل من حاول ذلك كان فريدا بطريقة معينة، ولكن مرة أخرى نحن نحاول التتبع بصورة منطقية جدا.. نفكر حول ما هى الحالة النهائية الصحيحة، ونحاول العمل مع الأطراف بهدوء تام لنرى إن كان هناك حل».
وتابع: «وقد لا يكون هناك حل، ولكن هذه إحدى المشكلات التى طلب منا الرئيس ترامب التركيز عليها.. لذلك سنركز عليها للوصول إلى النتيجة الصحيحة فى المستقبل القريب».
وكان ترامب فور توليه منصبه فى يناير الماضى، قد كلف صهره كوشنر بحل الصراع الفلسطينى الإسرائيلى، قائلا: حينها لكوشنر «إذا لم تجد أنت الحل، فإن لا أحد يستطيع ذلك لأننى سمعت باستمرار أن هذا النزاع هو الأصعب على الإطلاق».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق