10 أيام داخل البيت الأبيض تدفع مسؤول أمريكي سابق لإنتاج عمل فني

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أفادت صحيفة "صنداي تليجراف" البريطانية، اليوم الأحد، بأن أحد منتجي هوليوود قام بالتواصل مع أنتوني سكاراموتشي، المدير السابق لمكتب الاتصالات في البيت الأبيض، لمناقشة إنتاج مسلسل تلفزيوني أو فيلم.

"الصحيفة البريطانية" ذكرت أن "سكاراموتشي" دخل في مفاوضات مع أحد المنتجين في هوليوود تمهيدًا لإنتاج مسلسل تليفزيوني أو فيلم عن الفترة الوجيزة التي قضاها في منصبه والجدل الذي أثير حول إقالته.

وأوضحت أن مسؤول البيت البيضاوي سابقًا يؤكد لجميع من حوله أنه يريد البقاء بعيدًا عن الأعين في الفترة القادمة، ثم بعد ذلك يظهر على الساحة مرة أخرى كما كان في السابق.

شاهد أيضا

وتابعت "التليجراف" أن عودة سكاراموتشي ستكون في الغالب إما عبر الشاشة الكبيرة أو الشاشة الصغيرة أي عبر عمل سينيمائي أو تليفزيوني وأن المسلسل سيكون على نمط مسلسل "سبين سيتي" الشهير، مشيرة إلى أن المنتج اقترح عنوانين للعمل، وهما "10 أيام في يوليو" أو "هجوم وحوش المستنقع".

وأضافت أن المسؤول السابق كان قد اتفق مع أحد المواقع على الإجابة عن أسئلة المتابعين في جلسة مباشرة، لكنه وقبل الموعد بيوم واحد أكد على حسابه عبر موقع تويتر أن الأمر لن يتم.

وكان سكاراموتشي بقي في منصبه 10 أيام فقط، قبل أن يعلن البيت الأبيض إقالته، على خلفية هجومه بلغة جارحة، على رئيس الأركان السابق، رين بريبوس، وسط اضطرابات واسعة النطاق بين موظفي البيت الأبيض.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق