«فتح»: زيارة عاهل الأردن إلى رام الله بالتنسيق بين المملكة والقيادة الفلسطينية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال أسامة القواسمي المتحدث باسم حركة فتح إن زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني المقررة غدا إلى رام الله هامة جدا وتأتي في سياق التنسيق المشترك الدائم بين المملكة والقيادة الفلسطينية في ظل ظروف تحاول فيها إسرائيل التنصل التام من أي استحقاقات لعملية سياسية حقيقية ذات مغزى، وخاصة ما قامت به في القدس.

وأضاف القواسمي ـ في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط ـ أن التصعيد الإسرائيلي الأخير بعد 14 يوليو الماضي خطير جدا وأدى إلى غضب القيادتين الفلسطينية والأردنية ، بل والشعبين الفلسطيني والأردني ، خصوصا بعد تعنت إسرائيل في الاستجابة للنداءات الدولية والقانون الدولي أو حتى للجهود الأمريكية ، وكان التنسيق المشترك أثناء هذه الأحداث عالي المستوى ، مما أدى إلى إرجاع الأمور إلى ما كانت عليه. 

وردا على سؤال عما إذا كانت الزيارة جاءت بسبب وقف التنسيق الأمني ، قال القواسمي إن الكل يعلم أن الرئيس محمود عباس أوقف التنسيق الأمني والإتصالات مع إسرائيل ، مشددا على أن العلاقات مع الأردن قوية وغير مرتبطة بأي أمر آخر وليست هذه أول مرة يأتي فيها ملك الأردن إلى رام الله.

وعن احتمال أن يتطرق اللقاء إلى حادث السفارة الإسرائيلية في عمان ، أكد القواسمي أن هذا الموضوع أردني ، وبالتأكيد أي موضوع أردني يهمنا تماما ، وسيتم طرح كافة المواضيع على طاولة الاجتماعات ، مشيرا إلى أن الأردن لها سياستها التي تحترمها فلسطين رئيسا وشعبا.

وأكد أن الموضوع الرئيسي الذي سيتم طرحه هو حماية المسجد الأقصى ، وكيف يمكن مواجهة كل التحديات ، خاصة أن المخططات الإسرائيلية مستمرة منذ عام 1967 ولن تتوقف عند ما قامت به حكومة الاحتلال ، فهناك اقتحامات متزايدة للأقصى ، وهناك بناء استيطاني وتدمير ممنهج لكل العملية السياسية وتحويل الصراع من سياسي إلى ديني.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق