كينيا: مراقبو الاتحاد الأوروبي يؤكدون عدم وجود دلائل على تلاعب في الانتخابات

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أشادت بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات الرئاسية في كينيا الخميس، بالعملية الانتخابية، مؤكدة أنها لم تلحظ أي دلائل على حدوث "تلاعب مركزي أو محلي" في عملية الاقتراع. وأظهرت النتائج الأولية بعد فرز نحو 97 % من الأصوات تقدم الرئيس المنتهية ولايته أوهولاو كينياتا، وحصوله على 54.3% من الأصوات مقابل 44.8% لمنافسه رايلا أودينجا.

أشاد مراقبون دوليون اليوم الخميس، بإدارة الانتخابات الرئاسية في كينيا، وقالت بعثة الاتحاد الأوروبي إنها لم تلحظ أي دلائل على تلاعب رغم شكاوى المعارضين، واحتجاجات في أماكن متفرقة.

وقالت بعثة مراقبة الانتخابات التابعة للاتحاد الأوروبي في أول تعليق لها على الانتخابات التي أجريت يوم الثلاثاء إنها لم تر دلائل على "تلاعب مركزي أو محلي" في عملية الاقتراع.

وقالت مارياتي شاكي رئيسة البعثة إن الاتحاد الأوروبي سيقدم تحليلا لعملية فرز الأصوات في تقرير لاحق.

وحقق الرئيس أوهورو كينياتا تقدما كبيرا لكن منافسه رايلا أودينجا زعيم المعارضة رفض النتائج الإلكترونية للتصويت في الأقاليم قائلا إن الأرقام الصادرة حتى الآن مختلقة وإن النظم الإلكترونية للانتخابات تعرضت للاختراق.

وأظهرت نتائج أولية أصدرتها مفوضية الانتخابات أن الرئيس المنتهية ولايته أوهورو كينياتا حصل على 54.3 بالمئة من الأصوات متقدما على مرشح المعارضة رايلا أودينجا الذي حصل على 44.8 من الأصوات بفارق 1.4 مليون صوت بعد فرز الأصوات في 97 بالمئة من مراكز الاقتراع.

وقال سكان إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع على محتجين يلقون الحجارة من أنصار المعارضة في أحد أحياء نيروبي لكن الهدوء ساد أغلب أرجاء العاصمة وبقية البلاد بعد مقتل أربعة أشخاص في أعمال عنف مرتبطة بالانتخابات أمس الأربعاء.

ويشعر العديد من الكينيين بالقلق، وهم ينتظرون إعلان نتائج فرز الأصوات وتأكيدها، خشية أن تتكرر اشتباكات قتل فيها 1200 شخص بعد انتخابات عام 2007 التي شهدت تنافسا ضاريا.

فرانس 24 / رويترز

نشرت في : 10/08/2017

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق