ترامب يثير غضب الدبلوماسيين الأمريكيين بعد شكره بوتين

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الشكر للرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعد قرار الأخير طرد عدد من الدبلوماسيين الأمريكيين من روسيا، بداعي أن هذا القرار في صالح أمريكا "توفيرًا للنفقات"، وأثار هذا القرار غضب العديد من العاملين في وزارة الخارجية الأمريكية.

وقال ترامب لعدد من الصحفيين: "أرغب في أن أوجه الشكر له، فنحن نحاول أن نقلل من نفقاتنا، وبالنسبة لي، فأنا ممتن للغاية أنه ساعد في تسريح العديد من الموظفين، وتقليل المرتبات"، مضيفًا: "لا أرى أن هناك سببا لعودتهم مرة أخرى، إنه أمر جيد لتقليل نفقات الولايات المتحدة، سنوفر الكثير من الأموال".

كانت روسيا قد أعلنت عن قرارها ترحيل مئات الدبلوماسيين الأمريكيين من أراضيها، ردا على العقوبات الأمريكية على روسيا، التي جاءت بعد الاتهامات الموجهة للأخيرة بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.

السفارة الأمريكية في موسكو

من جانبها أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنها بصدد إصدار بيان بخصوص تفاصيل عملية سحب الدبلوماسيين من روسيا، حيث طالبت روسيا بتقليل عدد بعثتها الدبلوماسية إلى 455 موظفا فقط، بينما يشير بعض المصادر إلى أن عملية تخفيض الموظفين ستكون من الموظفين المحليين الروسيين.

وأشارت مجلة "بوليتيكو" الأمريكية، إلى أنه على الرغم من أنه لم يتبين بعد إذا ما كانت تصريحات ترامب نوعا من المزاح أم لا، فإنها أثارت استياء العديد من العاملين في وزارة الخارجية الأمريكية، الذين شعروا بالتجاهل وإساءة معاملتهم من إدارة ترامب.

حيث أشار بعضهم إلى أن الموظفين المحليين الأكثر تضررًا من القرار، هم العمود الفقري لأعمال الدبلوماسيين الأمريكيين في الخارج، كما وصف دبلوماسي أمريكي كبير، تصريحات ترامب بـ"الشائنة"، مؤكدًا أنها ستدفع العديد من موظفي الوزارة للاستقالة.

شاهد أيضا

AP_090309042506

وصرح مسؤول كبير في الخارجية الأمريكية لـ"بوليتيكو": "إن الجميع مندهش للغاية من هذا التصريح الساذج وقصير النظر، ويرسل إشارات سلبية للعاملين المحليين حول العالم"، بينما أكد آخر أن تعليقه على تصريحات ترامب من الصعب أن تقال علنًا.

وأشارت باربرا ستيفنسون رئيس نقابة الدبلوماسيين، في بيان لها إلى أن "الإدارة الأمريكية تواجه تحديا من خصومنا، الذين يريدون أن يشاهدوا سقوطنا، ومع كل تلك المخاطر التي تواجهنا، نريد أن يتم تعيين المزيد من الدبلوماسيين أكثر من قبل".

ومن جانبه وصف نيكولاس بيرنز وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية خلال فترة إدارة بوش الثانية، تصريحات ترامب بـ"المثيرة للخزي"، مشيرًا إلى أن "ترامب يبرر سوء معاملة بوتين للدبلوماسيين الأمريكيين".

وأشارت "بوليتيكو" إلى أن ترامب يتجاهل وزارة الخارجية منذ فوزه بالانتخابات، حيث تجاهل ترامب الدبلوماسيين الأمريكيين الذين عرضوا خدماتهم في أثناء محادثاته مع القادة الأجانب خلال الفترة الانتقالية.

وبعد توليه منصبه اقترح ترامب تخفيض ثلث ميزانية وزارة الخارجية، بينما يظهر وزير خارجيته ريكس تيلرسون بمعزل عن الدبلوماسيين الذين يرأسهم.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق