تقرير دولي: «القاعدة» و«داعش» يحتفظان بقدراتهما على التحرك رغم الضغط العسكري

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
كشف تقرير دولى، اليوم، أن تنظيمى «القاعدة» و«داعش» الإرهابيين لا يزالان قادرين على التحرك، وذلك على الرغم من الضغط العسكرى الدولى ضدهما.

وأكد التقرير الذى أعده خبراء فى الأمم المتحدة مكلفون بمراقبة تطبيق مختلف القرارات المتعلقة بالعقوبات التى تم تبنيها ضد التنظيمين الإرهابيين أن «التنظيمين احتفظا خلال الأشهر الستة الأولى من عام 2017 بقدرات كبيرة على التحرك»، بحسب ما نقلته شبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

وأوضح التقرير أن تنظيم «داعش» الإرهابى لايزال قادرا على إرسال أموال إلى مناصريه خارج منطقة النزاع فى الشرق الأوسط، على الرغم من الضغط العسكرى المفروض عليه فى العراق وسوريا. 

ولفت التقرير إلى أن تحويلات الأموال إلى «داعش» غالبا ما تكون مبالغ صغيرة يصعب كشفها، مشيرا إلى أن «مصادر تمويل داعش لم تتغير جذريا، بل تعتمد حتى الآن على استغلال النفط والضرائب المفروضة على السكان المحليين».

وذكر التقرير أن «تنظيم داعش يواصل التشجيع على تنفيذ هجمات خارج منطقة الشرق الأوسط التى لا تزال تشكل منطقة ذات أولوية لشن اعتداءات ينفذها أفراد يؤيدون التنظيم»، موضحا أن التنظيم الإرهابى يريد التمركز فى معقل جديد بجنوب شرق آسيا، وهو ما تكشفه معارك التنظيم الأخيرة فى جنوب الفلبين.

إلى ذلك، أشار التقرير إلى أنه «على الرغم من أن عدد الراغبين فى التوجه إلى العراق وسوريا للإنضمام إلى صفوف التنظيم يواصل التراجع، فإن مقاومة التنظيم فى الموصل تثبت أن بنيته للقيادة والسيطرة لم تكسر بالكامل».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق