موقع إسرائيلي: عام 2017 الأكثر اقتحاما لـ«الأقصى» من المستوطنين

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

بالأرقام..17 ألف مقتحم حتى منتصف هذا الشهر.. و500 وافد جديد

7 حفلات زفاف يهودية في باحاته.. و3 آلاف مقتحم في أغسطس

استعرض موقع "جبل الهيكل" الإسرائيلي، بالأرقام، انتهاكات الإسرائيليين لباحات المسجد الأقصى، مؤكدًا أن اليهود سجلوا هذا العام 2017، حتى منتصف أغسطس رقمًا قياسيا جديدًا منذ نكسة 1967، وذلك حين احتلت إسرائيل القدس الشرقية وسيطرت على المسجد الأقصى، حيث دخله نحو 19 ألف يهودي حتى تلك اللحظة منذ بدء العام، من بينهم 500 مقتحم جديد ينضمون لقائمة مدنسي المسجد.

وقال "الموقع": إن "نحو 493 يهوديًا اقتحموا المسجد بزيادة تمثل 142٪ من الأسبوع المماثل من العام الماضي، حين دخل إلى المسجد 204 يهود، بينما سجل شهر أغسطس وحده أعلى الشهور عددًا في اقتحام المسجد، حيث دخل 3220 يهوديًا المسجد".

وأوضح أنه في هذا العام، اقتحم المسجد الأقصى بعض الشخصيات الإسرائيلية البارزة التي لم يسبق لها الوجود داخل المسجد في السنوات السابقة، مثل "إفرا هترجس" نائب رئيس بلدية معالية أدوميم، حيث أعلن أنه سيكتب انطباعاته عن اقتحام الأقصى، وديفيد موكيد والكثير من نجوم الرياضة، وإيليا هول، رئيسة الموارد البشرية في المستوطنات الإسرائيلية، والحاخام موشيه أودس.

شاهد أيضا

دعوة لإقتحام الأقصى

وأشار إلى أن الظاهرة الجديدة اللافتة للنظر هي اقتحام الأزواج الجدد للأقصى، والبالغ عددهم 7، جميعهم ممن زاروا باحات الأقصى لأول مرة، حيث يقوم الحاخام بالتلاوة على العروسين في باحات المسجد، ويقومان بعد ذلك بالصعود لأعلى "جبل الهيكل" لمباركة الزيجة في يوم زفافهما.

ولم يغب عن "موقع جبل الهيكل" أن يذكر شيم جوفستين رئيس منظمة (الشعلة) المتطرفة، الذي سمحت له سلطات الاحتلال بدخول الحرم القدسي بعد رفض دخوله من قبل حكومة نتنياهو لما يقرب من 4 سنوات.

جدير بالذكر أن الزيادة الكبيرة لاقتحام الأقصى جاءت عقب إغلاقه من قبل قوات الاحتلال خلال عملية فدائية فلسطينية في المسجد، استشهد خلالها 3 فلسطينيين وقتل جنديان إسرائيليان، الأمر الذي ترتب عليه إغلاق إسرائيل المسجد، ومنع الصلاة بداخله، وهو ما أثار ردود فعل عربية وفلسطينية.
إقتحام الأقصى

وسرعان ما أعادت سلطات الاحتلال فتح المسجد الأقصى، عقب وضع بوابات إلكترونية على مداخل المسجد، ما أثار غضب الفلسطينيين، وأدى إلى اندلاع اشتباكات بين الشبان الفلسطينيين، وشرطة الاحتلال.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق