مرسيدس الأميرة ديانا تثير نزاعًا بعد 20 سنة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعرب الحارس الشخصي السابق للأميرة البريطانية الراحلة ديانا، عن مخاوفه من أن وضع السيارة التي قتلت فيها ديانا في متحف سيكون بمثابة عامل جذب لـ«نابشي القبور».

جاءت تصريحات كين وارف بعد إعلان خبراء عن أن حطام السيارة المرسيدس يمكن أن يصل سعره إلى 10 ملايين جنيه استرليني في حالة عرضه في مزاد علني، وفقًا لصحيفة «ميرور» البريطانية.

يرغب مالك المرسيدس جان فرانسوا موسى في عودة السيارة إلى باريس؛ ليمنحها إلى متحف أمريكي بمثابة علامة احترام للأميرة الراحلة.

السيارة مرسيدس «إس 280» في حيازة الشرطة في لندن منذ 2005، لإجراء اختبارات عليها من قبل خبراء الطب الشرعي، ويقول «موسى» إن السيارة لا تزال ملكه قانونيًا ولكنه لم يرها منذ ما يقرب من 20 سنة.

وأوضح موسى، 58 سنة، أن السيارة شحنت إلى بريطانيا ليفتشها الشرطة والقضاة، وكان يجب إعادتها له عندما انتهت جميع عمليات التفتيش، ولكن ذلك لم يحدث، مشيرًا إلى إمكانية منحها إلى متحف، مصرًا على أنه لا يرغب في الانتفاع من السيارة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق