تحذيرات كوريا الشمالية وأمريكا.. هل هي بداية لحرب عالمية ثالثة؟

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أثارت التصريحات الغاضبة بين واشنطن وبيونج يانج، قلق المحللين الذين يحذرون من تبعات انزلاق الحرب الكلامية إلى مواجهة عسكرية.

حيث قالت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء: إن "ما يقرب من 3.5 مليون من الشباب والجنود المتقاعدين في كوريا الشمالية قدموا طلبا للانخراط أو إعادة الانخراط في الجيش للانتقام من الولايات المتحدة بسبب العقوبات الاقتصادية الأخيرة التي أقرها مجلس الأمن الدولي".

وصوّت مجلس الأمن الدولي بالإجماع على فرض عقوبات جديدة على كوريا الشمالية عقب تجربتين للصواريخ الباليستية العابرة للقارات في يوليو الماضي، مما دفع بيونج يانج، إلى التحذير من إجراء شديد لتحقيق العدالة ضد الولايات المتحدة وضربة صاروخية حول أراضي غوام الأمريكية.

من جانبه، حذّر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أنه في حالة قيام كيم جونج أون رئيس كوريا الشمالية بمهاجمة الجزيرة الكائنة في المحيط الهادي، والتي يوجد بها قاعدة عسكرية أمريكية ويقيم فيها نحو 160 ألف شخص، فإنه "سيندم على ذلك، كما أنه سيشعر بهذا الندم سريعًا".

بينما نشرت اليابان صباح اليوم السبت، منظومة صواريخها الدفاعية على الحدود، كما استنفرت جيشها ترقبًا لأي تصعيد عسكري محتمل.

شاهد أيضا

وكان ترامب قد صرّح بأن الخيار العسكري ضد كوريا الشمالية جاهز للتنفيذ، وكتب على موقع "تويتر" أمس الجمعة: إن الحلول العسكرية موضوعة بالكامل حاليا، وهي جاهزة للتنفيذ في حال تصرفت كوريا الشمالية بلا حكمة، وتابع "نأمل أن يجد كيم كونج أون مسارًا آخر".

وزادت تصريحات ترامب الأخيرة من حدة الخطاب العدائي المتبادل بين واشنطن وبيونج يانج، على خلفية برنامج كوريا الشمالية النووي والباليستي، وذلك بعدما أعلنت بيونج يانج أنها تعد خططًا لإطلاق صواريخ تجاه جزيرة غوام الأمريكية.

من جهتها لم تبد بيونج يانج اهتمامًا بتهديدات ترامب، مع مواصلتها برنامجها الصاروخي - حيث أظهرت صور حديثة ملتقطة بالأقمار الاصطناعية استعداد كوريا الشمالية لاختبار صواريخ باليستية من على متن غواصة، حسب تصريح خبير في الشؤون الدفاعية الكورية الشمالية والشؤون الاستخبارية.

وقال الخبير جوزيف بيرموديز: إن "تلك الصور تظهر على الأرجح استعدادات لاختبار صاروخ باليستي بحر- أرض"، مضيفًا أن صورًا التقطت حديثًا بقمر اصطناعي تكشف تطورات عديدة تشير إلى أن كوريا الشمالية ربما تسرع تطوير الجزء البحري من قواتها النووية".

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق