بريطانيا: لن نبقى فى الاتحاد الأوروبى بطريقة «مبطنة»

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد وزير المالية البريطانى فيليب هاموند ووزير التجارة الدولية ليام فوكس، اليوم، أن أى عملية انتقال بعد الخروج من الاتحاد الأوروبى (بريكست) لن تكون طريقة «مبطنة» لاستمرار عضوية بريطانيا فى التكتل الأوروبى.
ووضع الوزير بذلك حدًا للخلاف بينهما حول مفاوضات بريكست، إذ كان الوزير هاموند، مؤيدًا لعملية خروج هادئة تراعى الشركات، والوزير فوكس، مؤيدًا متشددًا لمغادرة بريطانيا للاتحاد، إلا أنهما فى مقالة مشتركة فى صحيفة «صنداى تلجراف» البريطانية، اتفقا على ضرورة ألا تكون هناك حافة هاوية، عندما تنفصل بريطانيا فى مارس 2019»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وقال الوزيران البريطانيان فى مقالتهما: إن «بلادهما بحاجة لفترة انتقالية لتيسير انسحابها من الاتحاد الأوروبى لكن تلك الفترة لا يمكن استغلالها لوقف الانسحاب»، موضحين أن «أى فترة انتقال ستكون محددة زمنيًا، وأن بريكست سيعنى انسحاب بريطانيا من السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركى على حد سواء وستكون دولة ثالثة، وليس طرفا فى معاهدات الاتحاد الأوروبى».
وأكد الوزيران «نريد أن يبقى اقتصادنا قويًا ونشطًا خلال فترة التغييرهذه.. هذا يعنى أن الشركات بحاجة لتثق أنه لن تكون هناك حافة هاوية عندما نغادر الاتحاد الأوروبى خلال عشرين شهرا».
ويلتقى وزراء الحكومة البريطانية هذا الأسبوع للبدء فى نشر تفاصيل حول أهدافهم من محادثات بريكست، فيما تواجه حكومة رئيسة الحكومة تيريزا ماى المحافظة انتقادات حول عدم وضوح موقف الحكومة التفاوضى، وستناقش قبيل اجتماع المجلس الأوروبى فى أكتوبر المقبل فى بروكسل، الترتيبات المستقبلية ومنها مقترحات بريطانيا لاتفاق جمركى مع الاتحاد الأوروبى.
ومن المتوقع أن يجرى وزير بريكست ديفيد ديفيز، جولة ثالثة من المحادثات مع كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبى فى الملف ميشال بارنييه نهاية أغسطس الحالى.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق