«القسام» تدرس سيناريو الحرب مع إسرائيل للخروج من مأزق غزة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

- «حماس» ترفض المواربة فى علاقتها مع طهران إرضاء للسعودية.. ووساطة إيرانية لعودة العلاقات مع النظام السورى

كشفت مصادر مقربة من حركة «حماس» الفلسطينية عن قيام القيادة العامة لكتائب القسام الذراع العسكرية للحركة بدراسة مجموعة من السيناريوهات للحرب مع إسرائيل خلال الفترة المقبلة لإخراج «حماس» من مأزقها فى قطاع غزة، مضيفة أنه فى حال انتهاء قيادة «القسام» إلى اللجوء لأى من تلك السيناريوهات سيكون لها عواقب وخيمة على المنطقة بالكامل. 


وأوضحت المصادر أن لجوء «القسام» لتلك السيناريوهات، يأتى فى ظل ازدياد الضغط الشعبى على حركة حماس فى قطاع غزة، فى مقابل تمسك رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس «أبو مازن»، بمنع جميع المستحقات الخاصة بالقطاع فى محاولة لإنهاء نفوذ الحركة. 
وأكدت المصادر أنه فى حال عدم حدوث انفراجة على مستوى الأوضاع المعيشية فى القطاع لن يكون أمام القسام سوى إشعال فتيل حرب جديدة مع إسرائيل. 
وتابعت المصادر «الحرب هذه المرة ستكون فى صالح حماس لصرف سكان القطاع عن المطالب الحياتية، مؤكدة أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو لأول مرة لن يكون سيناريو الدخول فى حرب جديدة مع قطاع غزة فى صالحها، ولن يتمكن من وقف تحقيقات الفساد المالى معه. 
وعن الزيارة الأخيرة لوفد حركة حماس إلى إيران ولقائه بمسئولين بارزين هناك على هامش حضور حفل تنصيب الرئيس الإيرانى حسن روحانى. وأشارت المصادر إلى أن هناك سياسة وتوجه جديد داخل الحركة بشأن العلاقات مع طهران، موضحة أن «هذا التوجه لن يكون فيه مواربة مع من يدعم المقاومة بحق ويقدم يد المساعدة لها ولقضيتها فى مقابل طرف آخر يصر على موقف غير واضح مثل السعودية». 
وأكدت المصادر أن «العلاقات بين حماس وإيران تعود بقوة وتسير نحو مزيد من التطوير»، مضيفة «هناك اتجاه قوى أيضًا لعلاقات جديدة مع النظام السورى والرئيس السورى بشار الأسد خلال الفترة المقبلة فى إطار وساطة إيرانية». 
وعلى صعيد زيارة الوفد الفصائل الفلسطينية الموجود فى القاهرة حاليًا، قال القيادى فى حماس الدكتور أحمد يوسف إن زيارة الوفد الذى يضم 17 قياديًا من حركات حماس والجهاد والتيار الإصلاحى فى حركة «فتح» المحسوب على محمد دحلان، تأتى فى إطار إحياء لجنة التكافل التى تم تشكيلها فى 2009، مضيفًا أن دورها فى الوقت الحالى يسعى لتنسيق مسألة إدخال المساعدات الطبية والغذائية للقطاع. 
وأشار يوسف إلى حالة من الفتور بدأت تضرب المتحمسين للتفهمات التى أبرمها يحيى السنوار، رئيس المكتب السياسى لحماس فى غزة، مع دحلان بحضور المسئولين المصريين فى القاهرة يونيو الماضى. 
وحول زيارة وفد الحركة لإيران أكد يوسف أن حماس تسعى للتواصل مع أى قوى إقليمية بما يضمن بقاء القضية الفلسطينية تحت الشمس، وعلى قمة أجندة المنطقة.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق