البحرية الأمريكية: إعفاء قائد المدمرة «فتزجيرلد» من منصبه بعد حادث تصادم قبالة السواحل اليابانية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


أعلنت القوات البحرية الأمريكية، إعفاء القبطان برايس بينسون وضابطين آخرين، من مناصبهم بالسفينة الحربية «U.S.S Fitzgerald»، على خلفية حادث تصادم مع سفينة شحن في يونيو الماضي قبالة السواحل اليابانية كان «من الممكن تجنبه».

وأصدرت قيادة الأسطول السابع بيانًا جاء فيه، أن "الاصطدام كان من الممكن تفاديه، وأن كلا السفينتين أظهرتا افتقارهما للمهارة البحرية".

يذكر أن المدمرة «يو إس إس فيتزجيرالد»، البالغ وزنها 8315 طنا، اصطدمت في 17 يونيو الماضي بالسفينة (إيه سي إكس كريستال) التي تحمل علم الفلبين، ما أدى إلى مقتل سبعة بحارة أمريكيين.

وأفاد التقرير الذى نشرته البحرية الأمريكية، أمس الخميس، بأن الحادث أسفر عن فجوة بطول أربعة أمتار وعرض خمسة أمتار عبر الطابقين الثاني والثالث في المدمرة فيتزجيرالد، وسرعان ما تدفقت المياه إلى داخلها.

ووفقا للتقرير، فإن مقدمة السفينة كريستال "اصطدمت مباشرة" بمقصورة قبطان المدمرة فيتزجيرالد الذى كان "معلقا على جانب السفينة" عندما انقذه البحارة.

وقال التقرير إن "عناصر فريق الانقاذ ربطوا أنفسهم بحزام كي يتمكنوا من الوصول إلى قبطان السفينة الذى كان معلقا على جانب السفينة".

وأفادت البحرية أن تم اعفاء القبطان، من منصبه "بسبب فقدان الثقة في قدرته على القيادة"، وتم أيضا إعفاء عددا من الضباط من رتب أدنى من مناصبهم.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق