«لافروف»: موسكو والقاهرة معنيتان بوضع حد لسفك الدماء باليمن

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أشاد وزير الخارجية الروسي، سيرجي لافروف، بالمباحثات الثنائية التي عقدها اليوم مع نظيره المصري، سامح شكري.

وقال «لافروف» في مؤتمر صحفي مشترك مع «شكري»، الاثنين، إنه «تم خلال هذه المباحثات مناقشة عدد من القضايا، أبرزها الأزمة الفلسطينية الإسرائيلية، والأوضاع بسوريا وليبيا واليمن، ومواجهة الإرهاب، بالإضافة إلى الازمة الخليجية الحالية».

وأوضح أن «الأوضاع التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط خلال الفترة الحالية لا يجب أن تبعد أنظارنا عن ضرورة إيجاد حل وفقًا للقواعد والقوانين الدولية للقضية الفلسطينية الإسرائيلية، والتي تعد القضية الأكثر إلحاحًا».

وأشاد بالدور الذي تلعبه مصر في حل الأزمة السورية، قائلًا: «نحن نقدر الدور المصري فيما يخص التعاون الدولي من أجل حل الأزمة السورية، ونرى أنه دور إيجابي».

وأضاف أنه «تم الاتفاق خلال هذه المباحثات على ضرورة إشراك جميع القوى السياسية الليبية لإيجاد حل للأوضاع هناك، فنحن ومصر على اقتناع كامل بضرورة أن يجلس جميع الفرقاء على طاولة المفاوضات الليبية».

وفيما يتعلق بالأوضاع في اليمن، قال إن «موسكو والقاهرة معنيتان بوضع حد لسفك الدماء وإطلاق العملية السياسية في اليمن، وضرورة اتخاذ خطوات للقضاء على الأزمة الإنسانية التي يعاني منها اليمنيون».

وتابع وزير الخارجية الروسي حديثه، قائلًا: «تبادلنا الآراء حول الأزمة الخليجية الحالية، وندعو جميع الأطراف لإيجاد حل لها من خلال المفاوضات؛ لإزالة كافة الهواجس».

وكان سامح شكري، وزير الخارجية، قد توجه أمس الأحد، إلى روسيا، في بداية جولة خارجية تشمل روسيا وإستونيا وليتوانيا؛ وذلك لعقد لقاءات مع عدد من المسؤولين هناك حول سبل دعم العلاقات بين مصر وهذه الدول، وبحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق