أردوغان يطيح بالجنرال أساكاللى الذى ساعده فى إفشال الانقلاب العسكرى

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قرارات الرئيس التركى الأخيرة دفعت 10 جنرالات إلى التفكير فى الاستقالة من الجيش

حذر الرئيس التركى، رجب طيب أردوغان، اليوم، قائد القوات الخاصة الفريق زكائى أساكاللى، الذى كان له دور كبير فى إفشال محاولة الانقلاب العسكرى على الرئيس العام الماضى، من مغبة عدم قبول تخفيض منصبه.

وقال أردوغان فى تصريحات صحفية: «لا يمكن أن يكون هناك أى امتعاض فى الجيش، فبغض النظر عن المهمة الموكلة، على الجندى أن يقوم بواجبه هناك»، وفقًا لشبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن «أساكاللى أراد الاستقالة من القوات المسلحة، احتجاجًا على تخفيض منصبه»، حيث تم تعيينه قائد للقوات الثانية فى الجيش المتمركزة فى شبه جزيرة جاليبولى (شمال غرب) البلاد، وإبعاده عن قيادة القوات الخاصة التركية.
وذكرت صحيفة «حرييت» التركية، أن «نحو 10 جنرالات مستعدون للاستقالة من بينهم أساكاللى» احتجاجًا على حركة التنقلات الجديدة فى الجيش، موضحة أن «أردوغان لم يطرح أى سبب لحركة التنقلات».

ويشار إلى أن أساكاللى قاد عملية درع الفرات فى سوريا التى انطلقت فى أغسطس من العام الماضى، بهدف تطهير المناطق السورية المحاذية للحدود التركية من الميليشيات الكردية وعناصر تنظيم «داعش» الإرهابى.

وكان المجلس الأعلى للجيش قد قام بترقية أساكاللى، عقب إحباط محاولة الانقلاب العسكرى التى جرت فى 15 يوليو عام 2016، بسبب دوره البارز فى كسر حلقة الانقلاب وتصفية أهم قادته، وهو ما جعله شخصية قومية.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق