المحكمة العليا الهندية تحظر الطلاق الشفوي

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

أصدرت محكمة عليا في الهند، حكمًا، اليوم الثلاثاء، يقضي بأن ممارسة الطلاق الفوري في الإسلام غير دستورية، في ما اعتبره ناشطون في مجال حقوق المرأة انتصارًا كبيرًا. 

ويرى الناشطون في مجال حقوق المرأة، أن الإقرار بتجريم وعدم شرعية الطلاق الشفهي الفوري، انتصار كبير للمرأة في الهند وخطوة كبيرة نحو مستقبل أفضل لنساء الهند.

وصدر الحكم الذي وصف الطلاق الشفهي والفوري بالممارسة "غير الإسلامية"، بأغلبية ثلاثة قضاة من خمسة.

وتعد الهند واحدة من مجموعة صغيرة من البلدان، التي يمكن فيها للرجل المسلم تطليق زوجته في دقائق بمجرد لفظ (الطلاق) ثلاث مرات.

وجاء هذا القرار التاريخي استجابةً لمجموعة من الشكاوى التي قدمت ضد العرف المسمى "الطلاق البائن".

وقد رفعت هذه القضايا 5 نساء مسلمات طلقن بهذه الطريقة ومجموعتان حقوقيتان.

شاهد أيضا

وقالت زكية سومان، الناشطة في إحدى المجموعات المناهضة للطلاق الشفهي: "النساء المسلمات في الهند عانين على مدى الـ 70 عامًا الماضية، إنه يوم تاريخي بالنسبة لنا، لكن الأمر لن يقف عند هذا الحد. لا أستطيع أن أقول لكم كم كانت النساء الهنديات داعمات لنا، على الرغم من انتمائهم الديني".

ووصف ثلاثة من القضاة هذه الممارسة المثيرة للجدل بـ "غير الإسلامية والتعسفية وغير الدستورية".

وقال القاضي كورين جوزيف، أحد القضاة في هذه القضية، إن هذه الممارسة ليست جزءًا أساسيًا من الإسلام ولا تتمتع بأي غطاء شرعي.

وقال رئيس المحكمة جاي إس كيهار، في رأي مخالف، إن قانون الأحوال الشخصية لا يجب أن تبت فيه محكمة دستورية.

وأوصت الأحكام المختلفة أيضًا بأن يصدر البرلمان تشريعًا بشأن هذه المسألة. ولكن هذه التوصية ليست ملزمة للبرلمان، ومسألة البت فيها تعود لتقديرات البرلمان.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق