أحد منفذي هجوم برشلونة يعترف بخطة التفجيرات الإرهابية

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

ذكرت صحيفة «الموندو» الإسبانية أن الإرهابي محمد حولي شيملال، كان يخطط لصناعة قنابل لتفجير كنيسة "لا فاميليا ساجرادا"، مشيرة إلى أن المتهم عترف بهذا أمام قاضي التحقيقات في أثناء استجواب المعتقلين الأربعة للهجمات التي وقعت في برشلونة وكمبرليس.

وألقت الشرطة الإسبانية،القبض على 3 مغاربة وإسبانى، للاشتباه في تورطهم بهجومى برشلونة وكامبرليس.

وطلب المدعي العام احتجاز جميع المعتقلين دون كفالة بتهمة الاندماج في منظمة إرهابية وجرائم القتل وحيازة متفجرات.

شاهد أيضا

ونقلت الصحيفة عن الجاني أنه أقر بارتكاب جريمته بسبب الغياب عن ما يحدث تجاه المسلمين، خاصة أنهم  يتابعون الانتهاكات التي تحدث على شاشة التلفزيون  في الجانب الآخر من العالم - يقصد العالم العربي- وانتهى به الحال إلى الغضب، واتخذ المثل "العين بالعين والسن بالسن"، لمعاقبة المسؤولين عن هذه الأعمال، مضيفا: "سنة بعد سنة، اكتشفت أن ما نقوم به خطأ؟ يجب أن نوقف هذا، ويجب أن نفعل شيئا".

وأوضحت الصحيفة أن «موسوس» - الفرق الخاصة للشرطة الكتالونية- نجحت خلال 20 دقيقة من الحادث في إحباط هجمات موسعة، حيث كان لدى الخلية الإرهابية نية للهجوم بالمتفجرات داخل معالم المدينة بالسيارات المفخخة.

يذكر أن 15 قتيلا وعشرات المصابين سقطوا في عملية الدهس في ساحة رامبلاس بمدينة برشلونة يوم الخميس الماضي.

المصدر التحرير الإخبـاري

أخبار ذات صلة

0 تعليق