مونديال 2018: مصر تستعيد الصدارة وتونس تحافظ على فرصها في التأهل

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استعاد المنتخب المصري صدارة المجموعة الخامسة الأفريقية المؤهلة لمونديال كرة القدم، إثر تغلبه بهدف نظيف على ضيفه المنتخب الأوغندي. وفي المجموعة الرابعة، تمكن المنتخب التونسي من قلب تأخره بهدفين أمام الكونغو الديمقراطية لتعادل ثمين، ليبقي على فرصه في التأهل للنهائيات.

استعادت مصر صدارة المجموعة الخامسة من أوغندا بفوزها عليها 1-صفر الثلاثاء على ملعب الجيش في برج العرب في الجولة الرابعة ضمن تصفيات أفريقيا المؤهلة إلى مونديال 2018 في روسيا.

وبهذا الفوز، استعادت مصر الصدارة برصيد 9 نقاط بعد أن فقدتها في الجولة السابقة بخسارتها صفر-1 أيضا على أرض أوغندا التي عادت ثانية (7)، مقابل 5 لغانا بعد تغلبها اليوم على مضيفتها الكونغو 5-1.

تونس تقلب الموازين وتحافظ على فرصها في التأهل

وفي المجموعة الرابعة، قلب المنتخب التونسي تأخره بهدفين نظيفين تعادلا بنتيجة 2-2 أمام مضيفته جمهورية الكونغو الديمقراطية ليحتفظ بفرصه في بلوغ المونديال التي ستستضيفه روسيا العام القادم.

وحافظ المنتخب التونسي على صدارته للمجموعة الأولى برصيد عشر نقاط من أربع مباريات، بفارق ثلاث نقاط عن الكونغو الديمقراطية، بينما تتساوى غينيا الثالثة وليبيا الرابعة برصيد ثلاث نقاط.

وكانت ليبيا قد فازت على غينيا 1-صفر الاثنين في المنستير بتونس بعدما خسرت أمامها 2-3 في الجولة السابقة.

ويتأهل صاحب المركز الأول في كل من المجموعات الإفريقية الخمس، بشكل مباشر إلى نهائيات كأس العالم 2018.

وتلعب تونس في الجولتين الأخيرتين مع غينيا على أرضها ثم تستضيف ليبيا، بينما تلعب الكونغو الديمقراطية مع ليبيا ثم مع غينيا.

وتقدمت الكونغو الديمقراطية التي تنازلت عن الصدارة بخسارتها في الجولة الثالثة أمام تونس 1-2 على ملعب رادس، من ركلة حرة نفذها من الجهة اليمنى غايل كاكوتا وتابعها تشانسل بمبيمبا برأسه بعيدا عن متناول الحارس أيمن المثلوثي (9).

وسيطرت تونس بعد الهدف على المجريات دون فاعلية، ولم يختبر حارسها المثلوثي سوى مرة، وذلك بعد دقيقة من اهتزاز شباكه.

وعادت المبادرة إلى الكونغو في الشوط الثاني، وكررت السيناريو ليخترق بول جوزيه مبوكو الشباك التونسية بالهدف الثاني (47).

وانتظرت تونس حتى الثلث الأخير من الشوط الثاني لتسجل هدفين في دقيقتين. وأتى الهدف الأول بعد تمريرة من رامي بدوي إلى أمين بن عمر الذي حول الكرة إلى الشباك.

وأدركت تونس التعادل بعد لعبة مشتركة بين يوسف المساكني وأنيس البدري، أحد البدلاء الثلاثة، أنهاها الأخير في الشباك (79).

ونابت العارضة التونسية عن المثلوثي في التصدي لكرة نفذها بول جوزيه مبوكو من ركلة حرة (88).

فرانس 24/ أ ف ب

نشرت في : 05/09/2017

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق