الرئيس الفنزويلى يعلن قبوله الحوار مع المعارضة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو، أمس الأول، أنه مستعد للقاء المعارضة لإجراء محادثات بوساطة رئيس جمهورية الدومينيكان، دانيلو ميدينا ورئيس الوزراء الإسبانى السابق خوسيه لويس رودريجيز ثاباتيرو.
وقال مادورو خلال اجتماع وزارى أذاعه التلفزيون الرسمى إن «ثاباتيرو وميدينا يعرفان جيدا أنى كنت مشجعا لهذا الحوار وأقبل به»، مضيفا أن «المحادثات التى تهدف لخدمة السلام والديمقراطية فى فنزويلا ستتم فى جمهورية الدومينيكان المجاورة»، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.
وذكر ائتلاف المعارضة فى بيان أنه «تقرر إرسال وفد للقاء رئيس جمهورية الدومينيكان ميدينا لتقديم أهداف النضال الديموقراطى الوطنى».
وتواجه فنزويلا أزمة سياسية واقتصادية حادة وتشهد منذ بداية أبريل سلسلة احتجاجات للمعارضة اوقعت 130 قتيلا على الأقل حتى الآن.
واستأثرت جمعية تأسيسية لإعادة صياغة دستور البلاد ــ منبثقة عن التيار التشافى (نسبة للرئيس الفنزويلى الراحل هوجو تشافيز)، انتخبت فى نهاية يوليو الماضى وسط احتجاج دولى ــ بالقسم الأكبر من صلاحيات البرلمان الفنزويلى الذى تسيطر عليه المعارضة، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.
وأعلن وزير الخارجية الفرنسى جان ــ إيف لودريان فى وقت سابق عن إمكانية معاودة المحادثات فى جمهورية الدومينيكان.
وفى تصريح نشر بعد لقائه نظيره الفنزويلى خورخى آريازا، رحب لودريان «بالأنباء الجيدة» معربا عن أمله بأن «تثمر هذه الخطوة سريعا مبادرات صلبة على الأرض».
وكانت آخر محاولة للحوار بين حكومة مادورو والمعارضة، العام الماضى، حيث دامت لمدة شهر ثم انهارت وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق