تيلرسون يدعو موسكو وبكين للضغط على بيونغ يانغ بعد إطلاق صاروخ فوق اليابان

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
دعت الولايات المتحدة واليابان مجلس الأمن الدولي للانعقاد في جلسة طارئة الجمعة بعد إطلاق بيونغ يانغ صاروخا بالستيا مر فوق الأراضي اليابانية ليل الخميس الجمعة. من جانبه دعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الصين وروسيا لاتخاذ إجراءات عقابية بحق كوريا الشمالية على اعتبار أنهما الشريكان الاقتصاديان الأهم لبيونغ يانغ.

دعت الولايات المتحدة الخميس الصين وروسيا إلى "التحرك مباشرة" لكبح كوريا الشمالية بعد إطلاقها صاروخا بالستيا متوسط المدى فوق اليابان.

وقال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون في بيان "الصين تزود كوريا الشمالية بمعظم نفطها. روسيا أكبر مشغل للقوة العاملة من كوريا الشمالية".

وتابع "على الصين وروسيا أن تظهرا عدم تسامحهما مع إطلاق الصواريخ المتهور هذا عبر اتخاذ إجراءات مباشرة من جانبهما".

وأكد البنتاغون الخميس أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا بالستيا متوسط المدى فوق اليابان باتجاه المحيط الهادئ، مضيفا أن الصاروخ لم يشكل أي تهديد للولايات المتحدة.

وتأتي عملية الإطلاق التي جرت من قرب بيونغ يانغ بعد فرض مجلس الأمن الدولي بداية الأسبوع مجموعة ثامنة من العقوبات على كوريا الشمالية حول برامجها النووية والصاروخية.

ووصف تيلرسون هذه الإجراءات الجديدة بأنها "الأرض وليس السقف، من الإجراءات التي يجب علينا أن نتخذها. نحن ندعو كل الدول لاتخاذ إجراءات جديدة ضد نظام كيم".

وأضاف "هذه الاستفزازات المتواصلة تعمق فقط العزلة الاقتصادية والدبلوماسية لكوريا الشمالية".

ومن المرتقب أن يعلق الرئيس دونالد ترامب على إطلاق الصواريخ المتجدد فوق اليابان، لكن بحسب البيت الأبيض فقد تم إطلاعه على تفاصيل ما جرى.

اليابان "لن تتسامح" مع تصرفات بيونغيانغ "المستفزة"

من جانبه أعلن رئيس وزراء اليابان شينزو آبي الجمعة أن اليابان "لن تتسامح" مع ما وصفه بأنه "تصرفات استفزازية خطيرة تهدد السلم العالمي" لكوريا الشمالية بعد إطلاقها صاروخا بالستيا فوق بلاده.

وقال آبي للصحافيين "لا يمكن أن نتسامح أبدا مع دوس كوريا الشمالية لتصميم الأسرة الدولية القوي والموحد على السلام الذي ظهر في قرارات الأمم المتحدة، وعادت لتقوم بهذا الفعل الشنيع".

وأضاف "إذا استمرت كوريا الشمالية بالسير في هذا الطريق فإنه لا مستقبل مشرقا لها. يجب أن نجعل كوريا الشمالية تعي ذلك".

واستفاقت اليابانيون على إنذار يقول إن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا فوق جزيرة هوكايدو الشمالية، وهو الصاروخ الثاني الذي يحلق فوق اليابان في أقل من شهر.

اجتماع طارئ لمجلس الأمن

ودعا آبي إلى اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، مؤكدا أن الوقت "قد حان الآن من أجل أن يكون المجتمع الدولي موحدا".

وأعلنت رئاسة مجلس الأمن الدولي أن المجلس سيعقد اجتماعا طارئا اليوم الجمعة حول عملية إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ بالستي فوق اليابان مجددا.

وطلبت اليابان والولايات المتحدة عقد الاجتماع الذي تحدد في الساعة الثالثة مساء (19:00 ت غ)، بحسب الرئاسة الإثيوبية الدورية للمجلس. كما أفاد دبلوماسيون أنه قد تقرر أن يكون الاجتماع مغلقا.

وتعهدت كوريا الشمالية الأربعاء بتسريع برامجها التسلحية في رد على ما وصفته بالعقوبات "الشريرة".

وتفرض حزمة العقوبات الأخيرة التي صاغتها الولايات المتحدة وتبناها مجلس الأمن الدولي بالإجماع حظرا على استيراد النسيج من كوريا الشمالية وتضع قيودا على تزويدها بمنتجات النفط.

وترى الولايات المتحدة وحلفاؤها أن تعزيز العقوبات سيضغط على نظام كيم للتفاوض من أجل إنهاء اختباراته النووية والصاروخية.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 15/09/2017

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق