انطلاقة قوية للأندية الإيطالية في أوروبا ليغ وفوز صعب لأرسنال وفياريال

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تمكنت الأندية الإيطالية من تحقيق انطلاقة قوية في الدوري الأوروبي "أوروبا ليغ" بعد بداية ضعيفة لنظرائها في دوري الأبطال الأوروبي، إذ تغلب ميلان على أوستريا فيينا النمساوي 5-1، وأتلانتا على إيفرتون الإنكليزي 3-0، ولاتسيو على مضيفه فيتيس أرنهايم الهولندي 3-2. بينما عانى كل من فياريال الإسباني وأرسنال الإنكليزي للفوز على كولن الألماني وأستانة الكازاخستاني على التوالي.

حققت الأندية الإيطالية انتصارات كبيرة الخميس في الجولة الأولى من دور المجموعات ضمن مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم (أوروبا ليغ)، وحقق أرسنال الإنكليزي فوزا بشق النفس على كولن الألماني 3-1، والأمر ذاته بالنسبة لفياريال الإسباني على أستانة الكازخستاني 3-1.

وخلافا لممثلي إيطاليا في دوري أبطال أوروبا، بدأت الأندية الإيطالية في الدوري الأوروبي حملتها بقوة، فقسا ميلان على مضيفه أوستريا فيينا النمساوي وهزمه 5-1، فيما لم يرحم أتلانتا برغامو ضيفه إيفرتون الإنكليزي وتغلب عليه بثلاثية بيضاء، وعاد لاتسيو بفوز غال على فيتيس أرنهيم 3-2 محولا تخلفه في مناسبتين صفر-1 و1-2.

وانتهت الجولة الأولى للأندية الإيطالية في المسابقة الأوروبية الأهم بخسارة قاسية ليوفنتوس وصيف البطل أمام مضيفه برشلونة الإسباني صفر-3، ونابولي أمام مضيفه شاختار دانييتسك الأوكراني 1-2، فيما اكتفى روما بالتعادل السلبي مع ضيفه أتلتيكو مدريد.

في المجموعة الرابعة، افتتح التركي هاكان جالهانوغلو التسجيل لميلان المتجدد الذي أنفق مبالغ كبيرة لتدعيم صفوفه في سوق الانتقالات الصيفية، في وقت مبكر جدا، بعدما تلقى تمريرة رائعة من الكرواتي نيكولا كالينيتش تابعها بيمناه في الشباك (7).

وعزز البرتغالي أندريه سيلفا بهدف ثان مستفيدا من كرة أرسلها له التركي (10) قبل أن يقضي اللاعب نفسه على آمال الفريق النمساوي بتسجيله الهدف الثاني الشخصي والثالث لفريقه بتمريرة أخرى من جالهانوغلو (20).

وفي مستهل الشوط الثاني، قلص أوستريا الفارق بواسطة الكسندر بوركوفيتش (47)، لكن ذلك لم يؤثر على معنويات الضيوف وسرعان ما أعادوه إلى سابق عهده بهدف رابع حمل توقيع سيلفا نفسه الذي أكمل الهاتريك إثر بينية من العاجي فرانك كيسيه (56)، وبعد دقيقة واحدة فقط من نزوله بديلا لكالينيتش، تسلم الإسباني سوسو الكرة وسددها من مسافة بعيدة مسحت أسفل العارضة واستقرت في الشباك (63).

وفي المجموعة ذاتها، خسر رييكا الكرواتي أمام أيك أثينا اليوناني 1-2.

أتالانتا يحسم في الشوط الأول

في المجموعة الخامسة، حسم أتلانتا النتيجة في الشوط الأول بتسجيله الأهداف الثلاثة.

وأرغم أندريا مازييلو حارس إيفرتون الدولي الهولندي مارتن ستيكيلنبورغ على تحويل كرته إلى ركنية ثم تابعها بعد التنفيذ بيمناه في الشباك (27).

وفي الدقائق الأخيرة، تلقت شباك إيفرتون هدفين في ثلاث دقائق من تمريرتين لأندريا بيتانيا ومتابعتين للأرجنتيني أليخاندرو غوميز (41) وبراين كريستانتي (44).

وضمن المجموعة ذاتها، فرط ليون الفرنسي بفوز كان أقرب إليه وخرج متعادلا مع مضيفه أبولون ليماسول القبرصي 1-1 بعد أن تقدم من ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد على البرازيلي جاندر ريبيرو سانتانا نفذها الهولندي ممفيس ديباي بنجاح (53).

وفي الدقيقة الأخيرة، حرم الإسباني أدريان ساردينيرو كوربا ليون من أول ثلاث نقاط بإدراكه التعادل للفريق المحلي (90).

وفي المجموعة الحادية عشرة، قلب لاتسيو الطاولة على فيتيس أرنهيم الهولندي وخرج فائزا 3-2.

وتقدم أصحاب الأرض عبر السلوفيني تيم ماتافز (33)، وأدرك ماركو بارولو التعادل (51)، قبل أن يمنح براين لينسن التقدم مجددا لفيتيس، لكن لاتسيو ضرب بقوة وسجل هدفين عبر تشيرو إيموبيلي (67) وأليساندرو مورجيا (75).

وفي المجموعة ذاتها، حقق نيس الفرنسي فوزا كبيرا على حساب مضيفه زولت فاريغيم البلجيكي 5-1. وسجل الحسن بليا (16 و20) والبرازيلي دانتي (28) وألان سان-مكسيمان (69) والإيطالي ماريو بالوتيلي (74) أهداف نيس، والكونغولي الديمقراطي أرون ليا إيسيكا (46) هدف الشرف لأصحاب الأرض.

وفي المجموعة الثانية عشرة، ضرب كل من ريال سوسييداد الإسباني وزينيت سان بطرسبورغ الروسي بقوة، فأكرم الأول وفادة ضيفه روزنبورغ النرويجي برباعية نظيفة سجلها دييغو يورنتي (9 و77) ودافيد زوروتوزا (10) ويورغن شيلفيك (41 خطأ في مرمى فريقه)، وسحق الثاني مضيفه فاردار المقدوني بخماسية نظيفة تناوب على تسجيلها ألكسندر كوكورين (5 و21) وأرتيم دزيوبا (39) وبرانيسلاف إيفانوفيتش (66) والأرجنتيني إيميليانو ريغوني (89).

أرسنال يقلب الطاولة على كولن

عانى أرسنال الأمرين أمام ضيفه كولن واضطر إلى النزول بكل ثقله في الشوط الثاني لتحويل تخلفه المبكر بهدف للكولومبي جون كوردوبا إلى فوز بثلاثية نظيفة تناوب على تسجيلها البوسني سياد كولازيناتش (49) والتشيلي أليكسيس سانشيز (67) والإسباني هيكتور بيليرين (82).

وتأخر انطلاق المباراة لمدة ساعة لدواعي أمنية نظرا للعدد الهائل من المشجعين الألمان الذين حجوا إلى ملعب "الإمارات" حيث لم يتمكن النادي اللندني من بدء عملية إدخال مشجعي كولن إلى الملعب. وانتقل نحو 20 ألف مشجع ألماني إلى لندن بحسب وسائل الإعلام البريطانية، في حين تم تخصيص 3 آلاف مقعد للنادي الألماني.

ويشارك أرسنال في المسابقة القارية "الرديفة" بعد 19 موسما متتاليا في دوري الأبطال وتحديدا منذ 1998-1999، وهو يأمل على الأقل في تكرار سيناريو مشاركته الأخيرة في هذه المسابقة موسم 1999-2000 حين انتقل إليها من دوري الأبطال نتيجة إنهائه دور المجموعات في المركز الثالث خلف برشلونة الإسباني وفيورنتينا الإيطالي، وواصل مشواره حتى المباراة النهائية.

لكن النادي اللندني يتمنى بطبيعة الحال أن يرى التتويج في نهاية الطريق، خلافا لعام 2000 حين خسر بركلات الترجيح أمام غلطة سراي التركي بعد تعادلهما صفر-صفر في الوقتين الأصلي والإضافي، ما حرمه من الفوز بلقب المسابقة للمرة الثانية بعد عام 1970 حين كانت غير رسمية وتحت مسمى كأس المعارض الأوروبية التي ألغيت في العام التالي.

وفي المجموعة ذاتها، تعادل ريد ستار بلغراد الصربي مع باتي بوريسوف البيلاروسي 1-1.

وفي المجموعة الأولى، عانى فياريال الإسباني الأمرين قبل أن يحقق فوزا بشق النفس على ضيفه أستانة الكازخستاني بثلاثة أهداف للإيطالي نيكولا سانسوني (16) والكونغولي سيدريك باكامبو (75) والروسي دينيس تشيريشيف (77) مقابل هدف ليوري لوغفيننكو (68).

وتغلب سلافيا براغ التشيكي على ماكابي تل أبيب الإسرائيلي 1-صفر.

ولم تكن حال دينامو كييف الأوكراني في المجموعة الثانية أفضل من فياريال، فبعد تخلفه بهدف لجيرجي موزاكا (39)، سجل ثلاثة أهداف عبر سيرغي سيدورتشوك (47) والبرازيلي جونيور مورايش (49) والكونغولي ديوميرسي مبوكاني (65 من ركلة جزاء).

وتعادل يانغ بويز السويسري مع بارتيزان بلغراد الصربي 1-1.

وعانى مرسيليا الفرنسي للفوز على ضيفه قونيا سبور التركي بهدف وحيد سجله عادل رامي (48) ضمن المجموعة التاسعة التي شهدت تعادل غيمارايش البرتغالي مع سالزبورغ النمساوي 1-1.

في المجموعة الثالثة، خسر هوفنهايم الألماني أمام سبورتينغ براغا البرتغالي بهدف لساندرو فاغنر (24) مقابل هدفين للبرازيليين جواو كارلوس (45) ودييغو سوزا (50)، وتعادل باشاك شهير التركي مع لودوغوريتس البلغاري صفر-صفر.

وانتهت مباراتا المجموعة السادسة بتعادلين سلبيين.

وتعادل هرتا برلين الألماني مع أتلتيك بلباو الإسباني سلبا في المجموعة العاشرة التي شهدت خسارة زوريا لوهانسك الأوكراني أمام أوسترسوند السويدي صفر-2.

وفي السابعة، فاز ستيوا بوخارست الروماني على فيكتوريا بلزن التشيكي 3-صفر، وهبوعيل بئر السبع الإسرائيلي على لوغانو السويسري 2-1.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 15/09/2017

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق