ترمب: أزمة قطر إلى الحل

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نصر المجالي: أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب خلال لقائه مع أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء، أن لديه شعوراً قوياً بأن النزاع بين قطر والدول العربية المقاطعة لها سيجد "طريقه للحل قريبًا".

وقال ترمب إننا الآن في وضع نحاول فيه حل مشكلة في الشرق الأوسط.. وأعتقد أننا سنحله، "ولدي شعور قوي بأنها ستجد طريقها إلى الحل سريعًا جدا".

وفي مستهلّ اللقاء، قال الرئيس الأميركي: "إنه لشرف عظيم أن ألتقي أمير قطر، نحن أصدقاء منذ مدة طويلة، والناس لا يدركون ذلك، فنحن نعرف بعضنا منذ مدة طويلة".

وأضاف: "أعتقد أننا سوف نتمكّن من حلّها (الأزمة)، كما أن لديّ شعوراً قوياً للغاية بأن المشكلة سوف تحل سريعاً".

وتابع الرئيس الأميركي: "سوف نتحدث أيضاً عن التجارة والعديد من الأمور الأخرى، وقد تمتّعنا بعلاقة هائلة خلال المدة القصيرة الأخيرة، ولا سيما منذ لقائنا في السعودية".

ولفت ترمب إلى أن "اجتماع الرياض (قمة عقدت في مايو الماضي) كان استثنائياً ومهماً للغاية وتاريخياً، والآن نريد تحقيق الإفادة القصوى منه من خلال إيجاد تسوية لهذه المشكلة".

كلام تميم

من جانبه، أعرب أمير قطر عن أمله في إيجاد حل للأزمة قائلاً "مثلما قلت سيادة الرئيس لدينا مشكلة مع جيراننا ونأمل أن نجد حلاً لهذه الأزمة". من جانبه، قال أمير قطر: "إن العلاقة بين الولايات المتحدة الأميركية وقطر علاقة متينة للغاية وعلاقة تاريخية".

وأضاف الشيخ تميم: "كما أسلفت كان اجتماع الرياض مهماً للغاية، وقمنا بتوقيع اتفاق، وكنّا أول من استجاب من خلال توقيع اتفاق مذكرة التفاهم لمكافحة الإرهاب، وسوف نتحدث عن التجارة والتعاون العسكري والأمني".

وعن الأزمة الخليجية، قال أمير قطر: "لطالما قلنا إننا منفتحون على الحوار، وسوف نبقى كذلك، وكما قلت لدينا مشكلة مع جيراننا، ومساعيك سوف تساعد للغاية، وأنا على ثقة من أننا سوف نتمكّن من إيجاد حل لهذه المشكلة".

حوار غير مشروط

وكان أمير قطر ألقى كلمة أمام الجمعية العامة جدد خلالها دعوته إلى إجراء "حوار غير مشروط" لإنهاء الأزمة السياسية مع الدول المقاطعة.

وانتقد الأمير تميم سلوك الدول الأربع خلال الخلاف، وقال إنها "تلحق ضررًا بالحرب على الإرهاب".

وأضاف "أن الدول التي فرضت الحصار على دولة قطر تتدخل في الشؤون الداخلية للعديد من البلدان وتتهم كل من يعارضها في الداخل والخارج بالإرهاب. وهي بهذا تلحق ضررًا بالحرب على الإرهاب".

المصدر إيلاف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق