ترامب يتوقع «نهاية سريعة» للأزمة القطرية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
توقع الرئيس الأمريكى، دونالد ترامب «نهاية سريعة» لأزمة قطر مع الدول الأربع التى قطعت العلاقات معها (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) ، وذلك خلال لقاء جمعه، مساء أمس، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، فى مقر الأمم المتحدة بنيويورك.

يأتى هذا، فيما جدد تميم دعوته لإجراء «حوار غير مشروط» مع الدول الأربع، يقوم على «الاحترام المتبادل للسيادة».

وتحدث ترامب بلهجة متفائلة عن الأزمة القطرية، قائلا: «إننا الآن فى وضع نحاول فيه حل مشكلة فى الشرق الأوسط، وأعتقد أننا سنحلها»، بحسب موقع «الحرة» الأمريكى.

وقال ترامب للصحفيين قبل بدء الاجتماع «شرف كبير أن أكون مع أمير قطر، فهو صديق قديم، وهذا ما لا يدركه الناس، نحن نعرف بعضنا منذ زمن بعيد. نحن الآن فى وضع نحاول فيه حل المشكلات فى الشرق الأوسط، وأظن أن بوسعنا حلها. لدى شعور قوى بأننا سنتمكن من حل الأمور بسرعة كبيرة»، وفقا لشبكة «سى إن إن» الأمريكية.

وتابع: «نحن أيضا نتحدث عن المواضيع التجارية وعن أمور أخرى كثيرة. لقد أقمنا علاقات رائعة خلال فترة قصيرة من الزمن، وخاصة منذ زيارتى إلى السعودية التى أعتقد أنها كانت تاريخية ومهمة حقا. الآن نريد الاستفادة منها على أكمل وجه عبر دفع الأمور للاستقرار، ولكن علينا أيضا مواصلة العمل لتعزيز التجارة وأمور كثيرة أخرى».

وردا على سؤال حول صحة الأنباء التى أفادت بقيام ترامب بتحذير السعودية من التحرك العسكرى ضد قطر، أكد ترامب خلال اللقاء عدم صحة تلك المعلومات.

وفى الفيديو الرسمى الموزع قبل لقاء ترامب بأمير قطر، يتلقى ترامب سؤالا من أحد الصحفيين حول حقيقة ما قيل عن تدخله لمنع اتخاذ إجراء عسكرى تجاه قطر، فيرد الرئيس الأمريكى بالقول «كلا».

وكانت وكالة «بلومبرج» الأمريكية نقلت عن شخصيتين مقربتين من الرئيس الأمريكى، لم تكشف عن هويتهما، أن السعودية والإمارات اقترحتا القيام بتدخل عسكرى فى قطر فى بداية الأزمة، إلا أن ترامب حذرهما من ذلك.

من جانبه، رحب أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثانى، بالجهد المبذول من جانب الرئيس الأمريكى لحل الأزمة قائلا: «كما قلت سيدى الرئيس لدينا مشكلة مع جيراننا وتدخلك سيساعد كثيرا، وأنا واثق من أننا سنجد حلا لهذه المشكلة».

وجدد تميم، خلال اللقاء، دعوته لإجراء «حوار غير مشروط» لإنهاء الأزمة السياسية التى تواجه بلاده مع الدول الأربع.
وكان أمير قطر ألقى خطابا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس، انتقد فيه سلوك دول المقاطعة، داعيا إلى الحوار القائم على الاحترام المتبادل للسيادة.

وكانت السعودية علقت فى وقت سابق هذا الشهر أى حوار مع قطر متهمة إياها «بتشويه الحقائق»، وذلك بعدما أشار تقرير عن اتصال هاتفى بين تميم وولى العهد السعودى محمد بن سلمان، إلى حدوث انفراجة فى الأزمة.

وفى سياق آخر، أكدت الدوحة أنها تحتجز 20 بحارا دخلوا مياهها الإقليمية على متن مراكب صيد بحرينية، معتبرة أن الإجراء ليس جديدا، متهمة المنامة بمحاولة «اختلاق المشكلات». 

ونقلت وكالة الأنباء القطرية «قنا» عن مصدر مسئول فى وزارة الداخلية القطرية قوله: إن «احتجاز مراكب الصيد التى دخلت المياه القطرية ليس إجراء جديدا، فقد جرت العادة بأن يتم الحصول من قبلهم على تعهد بعدم الصيد فى المياه القطرية»، مضيفا: «فى حال ثبت تكرارهم لذلك وعدم التزامهم بتعهداتهم، تتم إحالتهم إلى الجهات المختصة ويتم الإفراج عن البحارة فى غضون ثلاثة أيام على أن يتم احتجاز السفن فقط إلى حين صدور قرار المحكمة»، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق