اللاجئون.. ورقة الرهان الكبرى فى صراع الأحزاب خلال انتخابات ألمانيا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تشغل قضية اللاجئين الحيز الأكبر فى النقاشات السياسية خلال الانتخابات الحالية، إلا أنها تحولت خلال الأشهر الستة الأخيرة رأسا على عقب، فعلى الرغم من أنها كانت سببا رئيسيا فى التنبؤ بنهاية حياة ميركل السياسية، إلا أنها قد تصبح عنصر دعم لها فى الانتخابات الحالية.

ففى مقال بصحيفة «ديلى تلجراف» البريطانية، قال المحلل جستن هوجلير، تحت عنوان «ميركل تتجه نحو فوز كبير بعد مراهنتها على اللاجئين»، إن قرار المستشارة بفتح أبواب بلادها لطالبى اللجوء عام 2015 كان مثيرا للجدل، لاسيما عندما بدأت أرقام اللاجئين تزداد بسرعة فائقة. وأوضح أنه فى حال نجاح ميركل فى هذه الانتخابات، فإن السبب سيعود إلى دور اللاجئين، مشيرا إلى مثال صلاح مصطفى، اللاجئ السورى غير المتدين والذي يتحدث الألمانية بطلاقة رغم أنه لم يكن ينطق بكلمة ألمانية قبل 3 سنوات أى قبل أن تطأ قدماه البلاد، وهو اليوم يعمل ويدفع الضرائب المفروضة عليه.

ونقل الكاتب عن كارستين كوشيميدر، الباحث السياسى فى جامعة برلين المفتوحة قوله «ميركل وعدت بأنها قادرة على تولى أمر اللاجئين وقد وفت بوعدها»، وفقا لموقع (بى بى سى).

يذكر أن ألمانيا استقبلت بين 2014 و2015 نحو 890 ألف لاجئ، وقد تراجع العدد إلى 280 ألفا عام 2016 ومع بداية 2017 انخفض عدد اللاجئين إلى 83 ألفا.

وقالت ميركل أمس «ما حدث عام 2015 لن يتكرر ولا يصح أن يتكرر، فقد تعلمنا من أحداث تلك الفترة».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق