مناورات للثوري الإيراني قرب الحدود مع كردستان

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نصر المجالي: بدأ الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، مناورات برية قرب الحدود مع كردستان العراق وذلك تزامنا مع الاستفتاء على استقلال الاقليم يوم غد الاثنين، وهو استفتاء ترفضه إيران وحذرت من إجرائه.

ولم تربط المصادر الإيرانية بين مناورات الحرس الثوري والاستفتاء، لكن طهران هددت الإقليم بفرض عقوبات سياسية واقتصادية وإغلاق الحدود. كما أن الدول المجاورة لكردستان بما في ذلك تركيا وكذلك الحكومة المركزية في بغداد ترفض الإستفتاء وتدعو إلى الحفاظ على وحدة وسلامة التراب العراقي.

وأطلق الحرس الثوري على مناوراته التي قال انها ستجري في المنطقة العامة بشمال غرب ايران اسم مناورة "محرم" وبدات المرحلة الرئيسة منها بكلمة السر "يا حسين" باطلاق نيران مدفعية مكثفة من قبل قوات مقر "حمزة سيد الشهداء (ع)" التابع للحرس الثوري.

وشهد انطلاق المناورات مساعد شؤون التنسيق بمقر "خاتم الانبياء" العميد شادماني، ونائب القائد العام لحرس الثورة الاسلامية العميد حسين سلامي وقائد القوة البرية للحرس الثوري العميد محمد باكبور اضافة الى حشد من كبار القادة والمسؤولين العسكريين.

وتشارك وحدات مشاة ودروع وحرب الكترونية ومروحيات وصواريخ، لغرض اجراء تمارين الجهوزية الدفاعية.

المصدر إيلاف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق