السفير العراقي لدى القاهرة: لن ننجر للسيناريو العسكري ضد إقليم كردستان

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال سفير العراق ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية، الحبيب الصدر، إن «بلاده لن تنجر للسيناريو العسكري ضد كردستان حتى لا يؤدي ذلك لجلب التدخل الخارجي.

وأضاف «الصدر»، لـ«الشروق»، «في جعبة بغداد الكثير من وسائل الضغط السلمية الأخرى التي ستجعل الإقليم وقيادته تدفع ثمن باهظ لهذا الإجراء التعسفي (استفتاء الانفصال)، الذي ضرب عرض الحائط دستور العراق الذي شاركوا في إعداده وصدقوا عليه بأغلبية مطلقة».

واعتبر أن الخطوة الكردية المتعلقة بإجراء استفتاء الانفصال ستفتح ملفات تجاوز هذه القيادات والقفز على قرارات الحكومة الاتحادية، ومنها الاستيلاء على أموال المنافذ الحدودية ونفط كركوك ما أدى لانتعاش اقتصاد إقليم كردستان على حساب الأقاليم الأخرى، مشددا على أن القيادة الكردية عليها أن تجيب أين تذهب أموال النفط العراقي المسروق.

وذكر أن استفتاء كردستان العراق بدا وكأنه تعامل أمام العالم بمبدأ فرض الأمر الواقع، مشيرا إلى أن إسرائيل الوحيدة في المنطقة المستفيدة مما يجري في كردستان لتمزيق المنطقة بعد إجهاض العراق المؤمرات الداعشية.

وأوضح أن إجراءات دول الجوار ومنها تركيا ذات منحى تصاعدي وسيكون لها انعكاسات على الإقليم خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى إغلاق تركيا حدودها مع الإقليم وكذلك منافذ لتصدير النفط، فضلا عن أن تركيا على أهبه الاستعداد العسكري، فهي ترفض وجود دويلات في سوريا والعراق.

وتابع: أن القيادات التركية سيتم مسائلتها أمام العالم أين أموال 30 ألف برميل من النفط العراقي التي تم تصديرهم، ولا نعلم أين ذهبت تلك الأموال، فهي ثروات ملك الشعب العراقي ولا يمكن أن يستأثر مكون واحد بهذه الخيرات دون باقي مكونات الشعب الأخري.

وأشار إلى أن الجيش العراقي لن ينشغل بقضايا أخرى سوى محاربة تنظيم داعش الإرهابي، لافتا إلى أن الدول العربية أبلغت المسؤوليين في مكاتب الاتحاد الوطني الكردستاني، التابع لجلال طلباني، والمنتشرة في الدول العربية برفضها للاستفتاء، داعين إلى عدم التهور واتخاذ خطوات أحادية الجانب.

وكانت الدول العربية وفي مقدمتها مصر والسعودية والإمارات والبحرين أعلنوا رفضهم لهذا الاستفتاء، وأعربت وزارة الخارجية، بيانين منفصلين بشأن استفتاء كردستان، الأول بعد الإعلان عن تنظيم الاستفتاء، حيث أعربت خلاله عن رفضها له خشية تقسيم المنطقة إلى دويلات صغيرة، مشددة على دعم القاهرة لوحدة العراق وسلامة أراضيه.

إلى ذلك، قال مصدر دبلوماسي بالقاهرة، إن «مصر على اتصال مع المسؤولين في كردستان العراق لحثها على عدم الانفصال عن الدولة العراقية».

وأضاف المصدر، لـ«الشروق»، أن مصر تنحاز للدولة العراقية، وستستمر في التعامل مع هذه الأزمة بحكم دورها الإقليمي، كاشفا عن مشاورات واتصالات تقوم بها مصر حاليا مع عدد من الدول الفاعلة بالعالم العربي للتعامل مع هذه الأزمة من خلال الجامعة العربية، التي اتخذت في وقت سابق قرارا وزاريا برفض استفتاء كردستان العراق.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق