الامم المتحدة قلقة من تداعيات الاستفتاء والعراق يدعوها لتدخل

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«إيلاف» من لندن: حذر الأمين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش من الاثار المحتملة لاستفتاء اقليم كردستان العراق في زعزعة الاستقرار في المنطقة، بينما دعا العراق المنظمة الدولية الى دور اكبر في معالجة آثار الاستفتاء واحتواء تداعياته.. في حين رفض العبادي أي حوار او نقاش مع الاقليم حوله .
واكد الأمين العام احترامه لسيادة العراق وسلامته الإقليمية ووحدته .. مؤكدًا قلقه من الآثار المحتملة لاستفتاء الاقليم في زعزعة الاستقرار في المنطقة.

ورأى أنه ينبغي حل جميع المسائل العالقة بين الحكومة الاتحادية في بغداد وحكومة إقليم كردستان في اربيل من خلال الحوار المنظم والحلول التوفيقية البناءة. واكد على ضرورة السماح بتنفيذ الأنشطة التي صدر بها تكليف من الأمم المتحدة في جميع أنحاء العراق بما في ذلك في إقليم كردستان وأن تستمر دون معوقات داعيًا السلطات المعنية إلى مواصلة دعمها، كما نقل بيان صحافي لبعثة الامم المتحدة في العراق تسلمته "إيلاف" اليوم.
وقال استيفان دوغريك المتحدث باسم الأمين العام، خلال مؤتمر صحافي بمقر المنظمة الدولية بنيويورك مساء امس، إن غوتيريش يرى أنه ينبغي حل جميع المسائل العالقة بين حكومتي بغداد واربيل، "من خلال الحوار المنظم والحلول التوفيقية البناءة".

وكان مجلس الامن الدولي قد اكد الخميس الماضي معارضته لاستفتاء اقليم كردستان على الاستقلال.

وفي بيان صدر بإجماع أعضائه الـ15، أعرب المجلس عن "قلقه إزاء التأثيرات المزعزعة للاستقرار التي قد تنجم عن مشروع حكومة إقليم كردستان إجراء استفتاء بصورة أحادية الجانب ".

العراق يدعو المنظمة الدولية لدور في احتواء تداعيات الاستفتاء

دعا العراق منظمة الامم المتحدة الى دور اكبر في معالجة آثار الاستفتاء واحتواء تداعياته.
جاء ذلك خلال اجتماع عقده رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري مع الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش، حيث جرى بحث ابرز التطورات السياسية والامنية في البلاد والاستفتاء الذي جرى في اقليم كردستان امس.. ومناقشة ملف اغاثة النازحين والجهود الدولية بإعادتهم الى مناطقهم المحررة من سيطرة تنظيم داعش.

وقال الجبوري لكوبيش "اننا نتطلع الى دور اكبر من قبل الأمم المتحدة لمعالجة آثار الاستفتاء الذي جرى في اقليم كردستان من اجل احتواء التداعيات التي قد تنتج عنه".. مؤكداً ان العراق متمسك بوحدة اراضيه وحريص على بقاء المواطنين الكرد ضمن العراق الموحد.

وثمن الجهد الإنساني الذي تقوم به الأمم المتحدة ‏في مساعدة العراق من خلال اعمار المدن المتضررة من العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش والتعجيل بإعادة العوائل النازحة الى مناطقها، كما نقل عنه بيان صحافي لمكتبه تسلمته "إيلاف" اليوم.

من جانبه، اشار كوبيتش الى جهود رئيس مجلس النواب في اقرار القوانين والقرارات التي من شأنها تعزيز الاستقرار في البلاد.

وعلى الصعيد نفسه، اكد نائب الرئيس العراقي اياد علاوي خلال اجتماعه مع كوبيش ان الحوار هو السبيل الوحيد لحل المشاكل العالقة بين بغداد واربيل وخاصة بعد تجميد اتخاذ أي قرار للاستفتاء واعادة مناقشة مسألة المناطق المختلف عليها ضمن سقف الدستور .
وبحث علاوي وكوبيش بشكل مفصل ملف الاستفتاء في اقليم كردستان وسبل مواجهة ومعالجة تداعياته في ضوء المبادرة الاخيرة التي طرحها المسؤول العراقي امس بهذا الصدد وتقضي بتجميد نتائج الاستفتاء وعقد اجتماع عاجل للقيادات السياسية من اجل التوصل الى حلول للأزمة الحالية التي يمر بها العراق.
وقد عبر علاوي عن الخشية من التداعيات السلبية المحتملة لأي تدخل خارجي في الأزمة الحالية، داعياً جميع الساسة والمسؤولين الى الابتعاد عن التصريحات والمواقف المتشنجة وتحكيم لغة الحوار والنقاش كسبيل وحيد لحل المشاكل العالقة، كما تمت مناقشة ملف الانتخابات العراقية العامة لعام 2018.

العبادي يرفض أي حوار او نقاش مع الاقليم حول الاستفتاء

وأكد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي رفضخ إجراء أي حوار او محادثات مع إقليم كردستان بشأن نتيجة استفتاء الانفصال لانه غير الدستوري .
وقال العبادي في كلمة اليوم خلال زيارته لمقر القوات العراقية المشتركة في بغداد، "نحن غير مستعدين أن نتناقش أو نتحاور حول نتائج الاستفتاء لأنه غير دستوري وغير شرعي". وأضاف ان "المحكمة الاتحادية قررت عدم إجراء الاستفتاء لعدم دستوريته ونحن غير مستعدين أن نناقش نتائج الاستفتاء أو التعامل معه".
واشار العبادي قائلا "لن نلجأ إلى فرض الأمر الواقع بالقوة وسنعتمد على الدستور والمحكمة الاتحادية هي التي تحسم الخلاف وليس سواها". واكد ان" قواتنا تقاتل على الأرض ولم يشغلها أي شيء ثانوي كالاستفتاء وغيره".. معبرًا عن استغرابه من أن "البعض ومع هذه التضحيات يريد زج المنطقة بالفتن".

وكانت مفوضية الانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان اعلنت الليلة الماضية أن نسبة المشاركة في استفتاء الاقليم على الانفصال بلغت 72.16% موضحة ان نتائجه ستعلن خلال 72 ساعة المقبلة.
وقالت إن عدد الذين كان يحق لهم التصويت في الاستفتاء هو 4 ملايين و581 ألفاً و255 شخصاً.. موضحاً ان عدد المشاركين في الاستفتاء بلغ ثلاثة ملايين و305 آلاف و925 مواطناً، مشيرةً إلى أن "نسبة المشاركة في الاستفتاء بلغت 72.16%" .

وقد توجه اكراد العراق إلى صناديق الاقتراع امس الاثنين وصوتوا في استفتاء على انفصال إقليم كردستان في خطوة يأملون ان تنتهي بهم الى تشكيل دولة مستقلة عن العراق على الرغم من رفض بغداد والدول الإقليمية والمجتمع الدولي، فضلاً عن أطراف كردية تحسبت للمخاطر المترتبة جراء هذه الخطوة.

المصدر إيلاف

أخبار ذات صلة

0 تعليق