استفتاء كاتالونيا: مئات الأشخاص يتجمعون أمام مراكز الاقتراع

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
توجه مئات الكاتالونيين إلى مراكز الاقتراع صباح الأحد في برشلونة، للتصويت على استفتاء استقلال إقليم كاتالونيا. وهو تحدي واضح للحكومة الإسبانية التي منعت التصويت على الاستفتاء. واقتصر دور عناصر الشرطة على مراقبة مراكز الاقتراع والتحدث إلى المتظاهرين دون التدخل.

بدأ مئات الكاتالونيين التجمع صباح الأحد أمام مراكز الاقتراع في برشلونة ومدن أخرى في المنطقة للمشاركة في الاستفتاء حول الاستقلال الذي منعته السلطات الإسبانية، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

وفي برشلونة وجيرونا معقل الرئيس الانفصالي كارليس بينغديمونت وفيغيراس، يقوم الكاتالونيون بحماية مراكز التصويت والدفاع عن "حقهم في التصويت".

ويبدو أن حكومة المحافظ ماريانو راخوي والقضاء مصممان على منع التصويت حتى إذا اضطرا لاستخدام قوات حفظ النظام لمنع الوصول إلى مراكز الاقتراع، مما يثير مخاوف من اضطرابات.

وتوجه مئات الكاتالونيين إلى مراكز الاقتراع في وقت مبكر جدا من الصباح "لحمايتها"، على حد قول اينياسيو سيلاريس (56 عاما) المستشار في الشؤون الضريبية الذي كان في مدرسة خاومي بالميس.

من جهته، صرح باول فالس (18 عاما) الطالب الذي يدرس الفلسفة لوكالة فرانس برس "في كاتالونيا نحن في مرحلة نعتقد خلالها أنه من الضروري أن نقرر ما إذا كنا نريد البقاء في الدولة الإسبانية". ويتمركز باول منذ مساء السبت أمام مركز التصويت.

وأكدت سلطات كاتالونيا أنها أقامت 2300 مركز اقتراع ليتاح لـ5,3 ملايين كاتالوني التصويت.

وفي مناطق أخرى من برشلونة، كان حوالى خمسين شخصا ينتظرون مقابل المدرسة الثانوية فيدرونا دي غارسيا. وقد أمضى بعضهم ليلتهم في الخيام، بينما قام آخرون يقطع الطريق المؤدي الى المبنى بحاويات للنفايات.

شرطة كاتالونيا تراقب مراكز الاقتراع بدون أن تتدخل

بدأت الشرطة في كاتالونيا، بشمال غرب إسبانيا حوالى الساعة السابعة (05,00 ت غ) من الأحد، الاقتراب من مراكز الاقتراع التي أقامها الناشطون المصممون على إجراء الاستفتاء حول استقلال المنطقة. وقامت الشرطة بالتحدث إلى المتظاهرين أو المراقبة بدون أن تتدخل، كما ذكر صحافيون من وكالة فرانس برس.

وحوالى الساعة 06,50 اقترب شرطيان أمام مدرسة ايسكويلا فيدرونا دي غارسيا في برشلونة من الحشد الذي تدفق منذ الصباح إلى المكان.

لكنهما لم يتمكنا من دخول مركز التصويت، بعدما منعهما الحشد من القيام بذلك. وقد سألا بعد ذلك "من المسؤول هنا؟"، فرد الحشد بعد صمت لفترة قصيرة "نحن جميعا!".

ثم قال أحدهما إنه سينتظر في الخارج المسؤول عن المركز، قبل أن يبتعد مع زميله وسط تصفيق الحشد وهتاف "سنصوت!".

وأمام مدرسة أخرى في برشلونة، رأت صحافية من فرانس برس عناصر من شرطة المقاطعة يراقبون مدرسة بدون أن يقتربوا منها.

وتحدث شهود عيان في برشلونة لفرانس برس عن أمر مماثل في ثلاثة أحياء أخرى.

وكان القضاء أمر الأربعاء، شرطة كاتالونيا وعلى الأرجح بمساعدة الحرس المدني والشرطة الإسبانية اللذين انتشرا بكثافة في المنطقة، بتفريق المتظاهرين عند الساعة السادسة على أبعد حد. لكن شرطة المنطقة أكدت أنها لن تلجأ إلى ذلك إلا إذا حدثت اضطرابات.

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 01/10/2017

المصدر فرانس 24

أخبار ذات صلة

0 تعليق