مباحثات عراقية اماراتية للتعاون الامني واعمار المناطق المحررة

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«إيلاف» من لندن: بدأ وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري اليوم زيارة الى دولة الامارات تستهدف بحث ملفات امنية واستثمارية ومشاركة ابو ظبي في عمليات اعمار المناطق المحررة من العراق.

ووصل الجعفري إلى العاصمة الإماراتية أبو ظبي على رأس وفد رفيع المستوى من عدة وزارات لترؤس اجتماع اللجنة العراقـيَّة-الإماراتية المشتركة في دورتها التاسعة.

وتهدف الزيارة ايضا بحسب وزارة الخارجية العراقية الى تفعيل اتفاقـيات عدة منها: التنسيق الأمني، والاستثمار في العراق، ودعم إعمار المناطق المحررة من المدن العراقـية إضافة إلى عقد عدد من اللقاءات مع المسؤولين الإماراتيين وحثهم على المشاركة الفاعلة في مؤتمر المانحين في الكويت المزمع عقده اواخر العام الحالي.

وقال السفير الاماراتي في العراق حسن احمد الشحي مؤخرا ان "انعقاد اجتماع اللجنة المُشترَكة العراقـيَّة - الإماراتية سيفضي الى مشاريع تخدم مصلحة الشعبين ورسم خارطة طريق تسهم في تعزيز التعاون المشترك مع العراق في مختلِف المجالات.

وكان الجعفري بحث مع وزير الدولة للشؤون الخارجية الاماراتي انور قرقاش اواخر مايو ايار الماضي على هامش أعمال المُؤتمَر الدوليِّ حول ضحايا العنف الدينيِّ، والعِرقيِّ في مدريد سبل تطوير العلاقات العراقـيَّة-الإماراتيَّة ومُواجَهة المخاطر المُشترَكة للبلدين، والجُهُود المبذولة في الحرب ضدّ عتنظيم داعش والتأكيد على تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين.

واكد الوزيران أهمِّية تفعيل عمل اللجنة المُشترَكة بين البلدين في أقرب وقت لفتح آفاق جديدة للتعاون المُشترَك والمساهمة في الاستثمار وإعادة إعمار البنى التحتية للمُدُن العراقـيَّة بعد القضاء على عصابات داعش الإرهابيَّة إضافة إلى ضرورة تسهيل منح سمات الدخول للعراقيين الراغبين في زيارة دولة الإمارات العربيَّة ومساعدة العراق في استرجاع اثاره المهربة.

وفي التاسع عشر من الشهر الماضي أعلنت وزارة الاقتصاد الإماراتية الاتفاق على تشكيل فريق عمل مشترك أو لجنة فنية مشتركة لتعزيز التعاون في مجال الاستثمار بين العراق والإمارات. واشارت في بيان أن "وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري اتفق مع وزير الصناعة والمعادن العراقي محمد شياع السوداني خلال اجتماع مشترك في أبوظبي على تشكيل فريق عمل مشترك يعمل على تسهيل الإجراءات ومعالجة التحديات التي قد تعترض الشركات والمستثمرين الإماراتيين الراغبين في دخول السوق العراقية".
وقال وزير الاقتصاد الإماراتي المنصوري "إن تشكيل فريق عمل مشترك أو لجنة فنية مشتركة لتسهيل الاستثمار، سيشجع المستثمرين الإماراتيين على الدخول بقوة وبزخم كبيرين إلى السوق العراقية". ودعا العراق إلى "المشاركة في ملتقى الاستثمار السنوي الذي سيعقد في ابريل نيسان المقبل حيث أن الملتقى يشكل منصة للترويج للبيئة الاستثمارية في العراق". واشار الى ان العلاقات الاقتصادية بين الإمارات والعراق شهدت نموًا متزايدًا على مدى السنوات الماضية مدفوعة بإرادة البلدين لتوطيد تعاونهما في مختلف القطاعات ذات الاهتمام المشترك .

وأضاف أن "أرقام التبادل التجاري جاءت لتعكس هذا المنحى الإيجابي حيث حقق إجمالي حجم التجارة الخارجية غير النفطية بين البلدين في عام 2016 معدلًا مرتفعًا نسبيًا بلغ 11 مليار دولار". وأوضح أنه "في ظل التحديات الجيوسياسية المعقدة والمتغيرات الاقتصادية الكثيرة التي عرفتها المنطقة خلال السنوات الماضية فإن الإمارات تنظر إلى هذا المعدل على أنه مؤشر إيجابي يعبر عن حرص البلدين على بناء شراكة تجارية وثيقة ومستدامة".

ومن جانبه، قال الوزير العراقي محمد السوداني "إن المستثمر الإماراتي له الأولوية للاستثمار في العراق وهو مرحب به بشدة وسيلقى كامل التعاون ويحظى بجميع التسهيلات المطلوبة لمباشرة أعماله وضخ استثماراته في العراق".

المصدر إيلاف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق