بالفيديو.. «فتح»: فلسطين أكبر من الجميع.. ولقاءات في القاهرة قريبا لإتمام المصالحة

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المتحدث باسم حركة فتح، أسامة القواسمي، إن اليوم هو تاريخي ويوم ابتهاج للشعب الفلسطيني، بعد عودة حكومة الوفاق الوطني الفلسطيني إلى قطاع غزة، ليلتئم الجرح بعد 11 عامًا عجاف، وتلتحم فيه المؤسسات الوطنية.

وأضاف «القواسمي»، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية «أون لايف»، الإثنين، أن حركة فتح اتخذت قرارًا استراتيجيًا لا عودة عنه، وهو أن الوحدة الوطنية ممر إجباري واحد باتجاه واحد، متابعًا: «فلسطين أكبر من فتح وحماس وأكبر من الجميع، وآن الأوان لكي نسلط الجبهة الداخلية ضد الاحتلال، ونجعل الهدف الواحد والوحيد هو إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس».

ووجه الشكر لمصر على جهودها للوصول للمرحلة الحالية، بعد أن لعبت دورًا أكثر حزمًا وإصرارًا على إنجاز هذا الملف، مطالبًا كل الفصالح الفلسطينية الالتحام من أجل تذليل كافة العقبات وتمكين الحكومة من ممارسة عملها في قطاع غزة، لإنقاذ مواطنيه من الوضع المأساوي الإنساني.

وأوضح أن القاهرة ستشهد في القريب العاجل عقد لقاءات بين حركتي فتح وحماس، لإتمام خطوات المصالحة والوحدة الوطنية، مشيرًا إلى تشكيل لجان لحل قضايا المعابر والموظفين والأمن، فضلًا عن وجود عمل وتنسيق كامل بين حركتي فتح وحماس والحكومة الفلسطينية.

وتابع: «نأمل جميعًا أن نتخطى هذه المرحلة بجهود مصر، ونحن على أمل أنه بالحكمة والصبر والالتزام بالقانون الفلسطيني؛ نستطيع أن نصل إلى مجتمع ديمقراطي وننحي خلافاتنا من خلال الحوار، نعلم أن المشاكل لا تحل بين يوم وليلة ولكن نرى أجواء إيجابية عند جميع الفصائل».

وأشار إلى عقد الحكومة الفلسطينية اجتماعها الأول بعد وصولها إلى قطاع غزة، غد الثلاثاء، واستلام الوزارات المختلفة والبدء في المهام الرسمية.

ووصل وفد حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية إلى قطاع غزة، اليوم الاثنين، لأول مرة منذ ثلاث سنوات، بعد أن أعلنت حركة حماس قبل نحو أسبوعين عن استجابتها لجهود مصر، وقررت حل لجنتها الإدارية في غزة ودعوة حكومة الوفاق لممارسة مهامها.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق