الأزهر يرفض دعوات الانفصال في العراق والعبادي يرحب

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

فيما شدد الأزهر الشريف اليوم على رفضه لدعوات انفصال المناطق الشمالية عن العراق، اعتبر العبادي ذلك حرصاً على وحدة البلاد مؤكدًا تصميمه على اتخاذ الاجراءات الدستورية والقانونية للحفاظ على وحدة العراق ومصالح المواطنين عربًا وكردًا وقوميات أخرى.

إيلاف من لندن: حذرت رئاسة الأزهر في بيان صحافي اليوم تسلمته "إيلاف" من أنّ مثل هذه الدعوات تؤدي إلى زيادة فرقة الأمة العربية والإسلامية بما يحقق المخططات الاستعمارية بتقسيم دولها على أسس طائفية وعرقية.. وعبرت عن الاسف لرفع أعلام الكيان الصهيوني ومشاركته في احتفالات الانفصال، وهو ما يؤكد الحقيقة الثابتة بأن هناك أياديَ خفية أصبحت تلعب على المكشوف وراء هذا المشروع الانفصالي.

وفي ما يلي نص بيان الأزهر:

"واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا"

تابع الأزهر الشريف الأحداث التي تشهدها المناطق الشمالية من جمهورية العراق، من دعوات متزايدة لانفصال هذه المناطق عن العراق الشقيق.

ويشدد الأزهر على رفضه لهذه الدعوات، وحرصه على وحدة الأراضي العراقية، مؤكدًا أن دعوات الانفصال والتقسيم وما تم من إجراء استفتاء على الانفصال كان محل رفض دولي وعربي على وجه الخصوص.

ويرى الأزهر أن مثل هذه الدعوات تؤدي إلى زيادة فرقة الأمة العربية والإسلامية بما يحقق المخططات الاستعمارية بتقسيم دولها على أسس طائفية وعرقية، ويأسف الأزهر لما تناقلته وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي من رفع أعلام الكيان الصهيوني ومشاركته في احتفالات الانفصال، وهو ما يؤكد الحقيقة الثابتة بأن هناك أياديَ خفية أصبحت تلعب على المكشوف وراء هذا المشروع الانفصالي.

ويهيب الأزهر بأبناء الشعب العراقي بكافة طوائفه ومكوناته للوقوف صفًّا واحدًا للحفاظ على وحدة هذا البلد العريق، الذي كان دائمًا نموذجًا للتعايش السلمي بين مختلف المذاهب والعرقيات حتى مجيء الاحتلال البغيض الذي عمل على إثارة النعرات الطائفية والعرقية.

العبادي يرحب

وعلى الفور رحب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي "بموقف الأزهر الداعي للحفاظ على وحدة العراق ورفض دعوات التقسيم".

ونقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان تابعته "إيلاف" أن الأزهر أكد بموقفه هذه رفض دعوات التقسيم التي تشهدها المناطق الشمالية من العراق والدعوات المتزايدة لانفصال هذه المناطق عن العراق وحرصه على وحدة الأراضي العراقية.

وأكد العبادي موقف حكومته "الواضح والثابت برفض الاستفتاء غير الدستوري وغير الشرعي في اقليم كردستان واتخاذ الاجراءات الدستورية والقانونية للحفاظ على وحدة البلد ومصالح المواطنين عربا وكردا وقوميات اخرى". وثمن موقف الأزهر هذا "والمواقف الدولية الاخرى الداعمة لوحدة العراق ووحدة شعبه وطوائفه ومن جميع المكونات".

وفي وقت سابق اليوم، اشترطت الحكومة العراقية لاجراء حوار مع سلطات اقليم كردستان الغاءها لنتائج "الاستفتاء غير الدستوري" ودعتها لايقاف التصعيد في المناطق المتنازع عليها مشيرة الى ان اجراءات البرلمان والحكومة العراقيين تجاه سلطات الاقليم لا تستهدف المواطنين.. وشدد سعد الحديثي المتحدث بإسم رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي على ضرورة "قيام الاقليم بالغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق".

وطالب الاقليم "بايقاف التصعيد والاستفزاز في المناطق المتجاوز عليها من قبل الاقليم" في اشارة الى ممارسات السلطات الكردية في كركوك ومناطق من محافظات ديالى وصلاح الدين والموصل دأبت على تهجير العائلات العربية والاعتداء على مقرات الجبهة التركمانية واحزابها كما نقل عنه بيان صحافي لمكتب اعلام رئاسة الحكومة اليوم وتابعته "إيلاف". كما دعا الاقليم الى تأكيد التزامه بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية التي قضت بعدم دستورية استفتاء الاقليم الذي اجري في 25 من الشهر الماضي.

وكان المجلس الاعلى لاستفتاء إقليم كردستان في اجتماع برئاسة الاقليم مسعود بارزاني في اربيل امس قد اعلن عن تغيير اسمه الى"المجلس السياسي ألاعلى" للإقليم ليتولى الحوار مع بغداد والدول الأخرى، وذلك بعد انتهاء عملية الاستفتاء.

وقال عضو المجلس خليل إبراهيم في مؤتمر صحافي إن كردستان جزء من العراق "حتى اللحظة لكن الاستقلال سيبقى من إستراتيجية الإقليم. وأكد ان الاقليم يرغب "بالحوار مع بغداد وجميع الأطراف الإقليمية والدولية وبأجندات مفتوحة ومستعدون لبحث كافة المسائل والاستقلال سيبقى من إستراتيجيتنا"، ولكن"نحن جزء من العراق والعراق بلدنا حتى هذه اللحظة".

المصدر إيلاف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق