أبو مازن: لن نقبل بتدخل أحد في شؤوننا الداخلية باستثناء مصر

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أشاد الرئيس الفلسطيني، محمود عباس (أبو مازن)، بالجهود التي بذلتها الدولة المصرية؛ لتحقيق المصالحة الفلسطينية بين حركتي «فتح» و«حماس».

وقال «عباس»، في تصريحات لبرنامج «هنا العاصمة»، الذي يعرض على فضائية «CBC»، مساء الاثنين، «لن نقبل لأحد بالتدخل في شؤوننا الداخلية باستثناء مصر، فالرعاية المصرية موجودة ومقبولة من كل الأطراف، سواء كنا نحن أو حماس».

وأضاف أن «مصر مهمة جدًا بالنسبة لنا؛ لأن فلسطين جزء من أمنها القومي، ونسمح بتدخلها هي فقط، ولا نقبل بأحد غيرها».

وتابع «عباس»: "على الرغم من الاختلاف الأيدولوجي بيننا وبين حركة حماس، إلا أنها في النهاية جزء من الشعب الفلسطيني»، مضيفًا: «لو أرادوا الانضمام لمنظمة التحرير الفلسطينية، فعليهم الالتزام بسياسة المنظمة».

وفيما يتعلق بموعد وتفاصيل زيارته المرتقبة لغزة، قال «لا أعرف شيء حتى الآن، وكل شيء متوقف على الإجراءات».

وعند سؤاله عما سيقوله لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس، إسماعيل هنية، عند لقائه، أجاب «سأقول له ألف مبروك لو تمت الوحدة، ولن أعاتبه؛ لأن العتاب لا ضرورة له، فنحن أبناء اليوم، وجميعنا أخطأنا في حق بعض، لكننا اليوم في مرحلة جديدة، وعلينا نسيان الماضي والخلافات».

ووصل وفد حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية إلى قطاع غزة، اليوم الاثنين، لأول مرة منذ ثلاث سنوات، بعد أن أعلنت حركة حماس قبل نحو أسبوعين عن استجابتها لجهود مصر، وقررت حل لجنتها الإدارية في غزة ودعوة حكومة الوفاق لممارسة مهامها.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق