مقتل 30 على الأقل من قوات الأمن الأفغانية في هجمات شرقي البلاد

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن مسؤولون محليون بأفغانستان، مقتل ما لا يقل عن 30 فردًا من قوات الأمن الأفغانية في هجمات وتفجيرات متزامنة، نفذها مسلحون من حركة "طالبان" في إقليمين بشرق البلاد.

وقال حاكم منطقة أندار بإقليم غازني، محمد قاسم ديسوال، إن نحو 300 من مقاتلي "طالبان"، هاجموا مركز المنطقة في الساعة الواحدة صباحًا بالتوقيت المحلي.

وقال عضو مجلس الإقليم، عبد الله كرمان، إن مسلحًا من "طالبان"، اقتحم بمركبة عسكرية مسروقة مفخخة مقر حاكم المنطقة ومقر الشرطة، ولقى 14 فردًا من القوات الأفغانية حتفهم وأصيب 9 آخرون جراء الانفجار.

وأضاف "كرمان"، أن المسلحين هاجموا في الوقت نفسه نقطتين أمنيتين، ما أسفر عن مقتل 16 فردًا آخرين، لافتًا إلى احتمالية ارتفاع عدد الضحايا، منوهًا بإرسال وحدة لتعزيز الوضع في أندار، تعرضت أيضًا لكمين؛ ما أسفر عن مقتل أو إصابة ثمانية من أفراد الوحدة.

في غضون ذلك، وقع انفجاران في مدينة جارديز عاصمة إقليم باكتيا بشرق البلاد.

وذكر بيان لوزارة الداخلية، أن قوات خاصة طوقت المنطقة، مضيفًا أنه تم قتل اثنين من المسلحين حتى الآن.

 

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق