الرئيس الصيني يعد بمزيد من الانفتاح في افتتاح مؤتمر الحزب الشيوعي

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد الرئيس الصيني شي جينبينغ خلال افتتاح المؤتمر العام التاسع عشر للحزب الشيوعي الحاكم في بكين الأربعاء، أن اقتصاد بلاده سيصبح أكثر انفتاحا على العالم. وشدد على أهمية المحافظة على مبدأ الصين الواحدة مؤكدا أن بكين منعت استقلال تايوان، وعلى أهمية الحفاظ على الحكم الشيوعي في البلاد. ويتوقع أن يفوز شي خلال المؤتمر بثقة أعضاء حزبه لولاية ثانية على رأس البلد الأكثر سكانا في العالم.

افتتح الحزب الشيوعي الصيني مؤتمره العام التاسع عشر الأربعاء في بكين، في حدث يتكرر مرة كل خمس سنوات. ويتوقع أن يحصل خلاله الرئيس شي جينبينغ على ولاية ثانية لمدة خمس سنوات على رأس أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان.

وعلى وقع تصفيق مندوبي الحزب الـ2300 دخل الرئيس الصيني القاعة الضخمة للمؤتمر مبتسما ومحاطا بسلفيه جيانغ زيمين وهو جنتاو، في صورة تجسد وحدة الإدارة الشيوعية.

وأكد شي في خطابه أمام المؤتمر أن اقتصاد بلاده "لن يغلق أبوابه" أمام العالم، بل على العكس من ذلك "سينفتح أكثر"، واعدا أيضا بمعاملة الشركات الأجنبية بـ"إنصاف".

وقال شي في خطابه إن النظام "سيحمي الحقوق والمصالح المشروعة للمستثمرين الأجانب، وكل الشركات الأجنبية المسجلة في الصين ستعامل على قدم المساواة وبإنصاف"، وذلك في الوقت الذي تواجه فيه بكين اتهامات من قبل شركائها التجاريين بأنها تمارس الحمائية وتعتمد سياسات تمييزية بحق الشركات الأجنبية.

صين شيوعية واحدة

ودعا شي إلى التصدي بكل حزم لأية "أقوال أو أفعال" من شأنها أن "تقوض سلطة الحزب والنظام الاشتراكي".

وقال شي أمام مندوبي الحزب الحاكم الـ2300 الذين يتوقع أن يجددوا ثقتهم به كأمين عام للحزب "علينا (...) أن نتصدى بكل حزم لأي عمل من شأنه أن يضر بمصالح الشعب أو أن يباعد بين الحزب والشعب". وأضاف أن الصين ستحافظ على سيادتها وأمنها وتعارض أي سلوك يسعى لتقسيم الدولة.

وتعتبر بكين تايوان التي تتمتع بحكم ذاتي إقليما منشقا يجب إخضاعه لسيطرتها بالقوة إذا لزم الأمر، وتقول إن الانفصاليين يحاولون فصل مناطق التبت الغربية ومنطقة شينجيانغ عن بقية البلاد.

وقال الرئيس الصيني إنه يجب الحفاظ على مبدأ "صين واحدة" في إشارة إلى سياسة جوهرية للحكومة تنص على أن تايوان جزء من الصين. وأكد أن بكين عارضت ومنعت بكل حزم وصرامة استقلال تايوان خلال السنوات الخمس الأخيرة.

تهنئة كورية شمالية

وأرسلت كوريا الشمالية برقية تهنئة إلى الصين بمناسبة عقد المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، وذلك وسط تزايد حدة التوتر في العلاقات بين الحليفين التقليديين مع تشديد الصين العقوبات على برنامج بيونغ يانغ للأسلحة النووية.

وقالت اللجنة المركزية لحزب العمال (الشيوعي) الحاكم في كوريا الشمالية إن الصين حققت "تقدما كبيرا في إنجاز مسألة بناء اشتراكية بشخصية صينية" في ظل القيادة الحكيمة للحزب الشيوعي الصيني.

وقالت اللجنة المركزية في الرسالة التي بثتها وكالة الأنباء المركزية الرسمية في كوريا الشمالية "نحن سعداء بذلك بشكل كبير" وأضافت أنها تعبر عن "أمنياتها المخلصة" للمؤتمر الوطني الصيني بتحقيق "النجاح المرجو".

فرانس24/أ ف ب/رويترز

نشرت في : 18/10/2017

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق