الشرطة الصومالية تفتح النار لتفريق محتجين ينددون بالتفجير المزدوج في مقديشو

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
خرج آلاف الصوماليين الأربعاء إلى شوارع عاصمتهم مقديشو تنديدا بالهجوم الذي شهدته المدينة مطلع الأسبوع والذي راح ضحيته أكثر من 300 قتيل. وحاولت الشرطة الصومالية منع المحتجين من الوصول لموقع التفجير مستعملة الرصاص الحي، ما أدى لإصابة بعضهم حسب شهود عيان.

تظاهر آلاف الأشخاص في العاصمة الصومالية مقديشو تنديدا بالهجوم الانتحاري المزدوج الذي شهدته المدينة مطلع الأسبوع، والذي يعد الأعنف في تاريخ الدولة الإفريقية التي تعاني من مشكلات أمنية متواصلة منذ سقوط نظام الرئيس السابق محمد سياد بري عام 1991.

وفتحت الشرطة الصومالية النار لمنع المحتجين من دخول موقع الهجوم في العاصمة مقديشو، حسب ما أفاد شهود عيان. وسمع الشهود دوي إطلاق النار بعد أن تصدت الشرطة للمحتجين الذين تحركوا في مسيرة نحو موقع التفجير الذي قتل فيه أكثر من 300 شخص.

وقال عبد القادر عبد الرحمن مدير خدمة (أمين) للإسعاف إن امرأة حبلى من المحتجين كانت ضمن الذين نقلهم الإسعاف من الموقع. وأضاف أن اثنين آخرين من المتظاهرين أصيبا "برصاص أطلقته الشرطة لتفريق المتظاهرين الذين أرادوا دخول موقع الانفجار بالقوة". وسمحت الشرطة فيما بعد لآلاف المتظاهرين بالاحتشاد في الموقع.

فرانس24/رويترز

نشرت في : 18/10/2017

  • الصومال

    الصومال: "حركة الشباب" المتشددة تنفذ هجوما بسيارة مفخخة يسفر عن مقتل عشرة جنود على الأقل

    للمزيد

  • الصومال

    الصومال: حركة الشباب تهاجم قاعدة عسكرية قرب كيسمايو

    للمزيد

  • الصومال

    الصومال: 10 قتلى على الأقل في انفجار بسيارة مفخخة في مقديشو

    للمزيد

كل الأخبار

الاسبانية بيثيا بطلة ريو 2016 تعتزل الوثب العالي

للمزيد

أضرار مادية جسيمة سببها انفجار شاحنة مفخخة أمام أحد الفنادق عند تقاطع طرق مكتظ في العاصمة الصومالية مقديشو 15 تشرين الأول/أكتوبر 2017

الصومال

الشرطة الصومالية تفتح النار لتفريق محتجين ينددون بالتفجير المزدوج في مقديشو

للمزيد

اصابة فلسطيني حاول مهاجمة جنود اسرائيليين في الضفة الغربية المحتلة

للمزيد

كل الأخبار

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق