البشير في قطر.. أول زيارة لزعيم عربي إلى الدوحة منذ المقاطعة

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
ارسال بياناتك
اضف تعليق

في زيارة هي الثانية من نوعها لزعيم عربي يزور قطر بعد اشتعال الأزمة الخليجية، بعد زيارة أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، للدوحة 7 يونيو الماضي، وصل الرئيس السوداني عمر البشير ظهر اليوم الإثنين، إلى العاصمة القطرية الدوحة، في زيارة رسمية تستمر ليومين.

وتأتي زيارة البشير لقطر ضمن جولته الخليجية، التي بدأت بزيارة رسمية لدولة الكويت، استمرت لمدة يومين التقى خلالها أمير الكويت وعددًا من كبار المسؤولين.

واستقبل البشير والوفد المرافق لدى وصوله مطار حمد الدولي، وزير الثقافة والرياضة القطري صلاح بن غانم، وسفير قطر لدى السودان راشد بن عبد الرحمن النعيمي.

وأشارت وكالة الأنباء السودانية "سونا"، إلى أن الزيارة ستشهد مباحثات بين البشير وأمير قطر الشيخ تميم بن حمد، تتناول العلاقات الثنائية بين البلدين، وجهود قطر في تحقيق السلام في دارفور وجهود إعمار السودان، كما من المتوقع أن يتطرق اللقاء إلى الجهود الرامية لحل الأزمة الخليجية.

وتأتي جولة البشير الخليجية وسط استمرار الأزمة الخليجية بين قطر والسعودية والإمارات والبحرين ومصر، وقطع جميع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ووقف الحركة البحرية والبرية والجوية معها.

شاهد أيضا

واتهمت الدول الداعية لمكافحة الإرهاب قطر بدعم الإرهاب وزعزعة الاستقرار في المنطقة، في الوقت الذي نفت فيه قطر هذه الاتهامات.

وكانت السودان قد عبرت عن التزامها الحياد في تلك الأزمة التي شهدت العديد من الاستقطابات بين دول المنطقة، حيث أعلن عن بالغ قلقه لما وصفه بـ"التطور المؤسف بين دول عربية شقيقة وعزيزة على قلوب السودانيين والأمة العربية جمعاء"، داعيا إلى "تهدئة النفوس والعمل على تجاوز الخلافات".

وكان البشير قد بحث مع الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت، سبل تعزيز العلاقات الثنائية والجهود الكويتية لإعادة إعمار مناطق دارفور غربي السودان، والمبادرة الكويتية لحل الأزمة الخليجية.

وأعلن البشير أن السودان سينظم ملتقى للمستثمرين بالكويت يوم 13 نوفمبر القادم، موضحًا أن السودان يزخر بإمكانيات واسعة للاستثمار، مشيرًا إلى أن رفع العقوبات الاقتصادية سيخلق مناخا جاذبا للاستثمار.

كان وزير خارجية السودان إبراهيم غندور قد أكد في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية "كونا"، الاثنين، دعم بلاده لجهود ومساعي أمير الكويت الرامية إلى إنهاء الأزمة الخليجية وتقريب وجهات النظر.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق