الحكومة الليبية المؤقتة تتسلم مقر وكيل داخلية الوفاق

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تسلمت وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المؤقتة التى يترأسها عبدالله الثنى ومقرها مدينة طبرق، مساء أمس، مقرات وكيل وزارة الداخلية التابع لحكومة الوفاق فرج قعيم فى بنغازى، وذلك تنفيذا للتعليمات الصادرة من القيادة العامة للجيش الوطنى الليبى. 

وأكد وكيل وزارة الداخلية فى الحكومة المؤقتة العقيد يونس إسماعيل القهواجى سيطرتهم على النقاط والبوابات التابعة للوزارة والتى قال إنها كانت تمثل «تجمعات وتمركزات للخارجين عن القانون».

وأثنى القهواجى فى تصريح لوكالة الأنباء الليبية التابعة للحكومة المؤقتة، على «حكمة وصبر القيادة العامة طيلة الفترة الماضية على الخروقات التى حدثت جراء وجود هذه المجموعات فى المناطق الساحلية الواقعة فى الحدود الإدارية لهم»، وذلك فى إشارة منه لقوة المهام الخاصة بإمرة النقيب فرج قعيم.

ودعا القهواجى «الأشخاص المتعاونين مع تلك المجموعات من المنتسبين لوزارة الداخلية فى الفترة الماضية سرعة تسليم أنفسهم والمثول أمام العدالة»، مؤكدا أن من تعامل مع حكومة الوفاق وثبت عدم تورطه سيعفى عنه وتتخذ بحقه فقط العقوبات الإدارية.

من جهة أخرى، أصدر المدعى العام العسكرى اللواء فرج الصوصاع أمرا لإدارة الشرطة العسكرية والسجون بالقبض على وكيل وزارة الداخلية بحكومة الوفاق فرج قعيم.

وتضمن أمر القبض على قعيم اتهامه بالاشراف على تأسيس تشكيل عسكرى مسلح، ومقاومة رجال الأمن، وحيازة سلاح من دون ترخيص، وخروجه على وسائل الإعلام لشق الصف، وتسلم مبالغ مالية من حكومة الوفاق غير المعتمدة، بغرض شراء الذمم كما جاء فى نص أمر القبض. 

يشار إلى أن قعيم اتهم الجيش الوطنى الليبى، يوم الجمعة الماضية، بالوقوف وراء محاولة اغتياله، عقب استهداف مقره بالقذائف فى اليوم نفسه، وحمل الجيش المسئولية عن أعمال الخطف والقتل فى بنغازى، فيما اتهم رئيس الأركان الليبى، اللواء عبدالرازق الناظورى، جماعة الإخوان بالوقوف وراء تلك الهجمات.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق