في يومهم العالمي.. الاحتلال الإسرائيلي يحتجز 300 طفل بسجونه

التحرير الإخبـاري 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن نادي الأسير الفلسطيني، أن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت منذ بداية العام الحالي 1150 طفلًا.

وبحسب «سكاي نيوز العربية»، فإن النادي أكد في بيان أصدره، اليوم الإثنين، بمناسبة يوم الطفل العالمي، الذي يأتى في يوم 20 نوفمبر من كل عام، أن قوات الاحتلال لم تزل تحتجز نحو 300 طفل في سجونها، كما تقترف العديد من الانتهاكات بحق الأسرى الأطفال منذ لحظة إلقاء القبض عليهم، بدءًا من الطريقة الوحشية، التي يتم اقتيادهم بها من منازلهم في ساعات متأخرة من الليل.

ووصف البيان الانتهاكات، التي يوثقها المحامون بالجرائم ومنها إطلاق الرصاص الحي بشكل مباشر ومتعمد خلال عمليات الاعتقال ونقلهم إلى مراكز التحقيق والتوقيف وإبقائهم دون طعام أو شراب وضربهم بشكل مبرح وتوجيه الشتائم والألفاظ البذيئة لهم وتهديدهم وترهيبهم وانتزاع الاعترافات منهم تحت الضغط والتهديد وإصدار الأحكام غيابيًا، إضافة إلى فرض أحكام وغرامات مالية عالية.

وقال قدورة فارس، رئيس النادي، إن إسرائيل اعتقلت منذ اندلاع انتفاضة الأقصى في عام 2000 ما لا يقل عن 7000 طفل فلسطيني تتراوح أعمارهم ما بين 12 و18 عامًا، وأضاف أن العديد من هؤلاء الأطفال اجتازوا سن 18 وما زالوا في الأسر، بحسب وكالة الأنباء الكويتية «كونا».

وأوضح أنه منذ انطلاق الهبة الشعبية في عام 2015 ارتفع عدد الأطفال الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي إلى أعلى مستوى له منذ 8 سنوات، ووصل إلى أكثر من 400 طفل في بعض الأشهر.

وجدد نادي الأسير مطالبته للمؤسسات الحقوقية الدولية ببذل جهود أكبر لحماية الأطفال الفلسطينيين وعلى رأسها منظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف»، خاصة وأن الأسرى الأطفال يتعرضون لأساليب تعذيب مهينة ومنافية لاتفاقية حقوق الطفل ويتم وضعهم في مراكز اعتقال ومعتقلات تفتقر لأدنى المقومات الإنسانية.

المصدر التحرير الإخبـاري

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق