رئيس تونس: استقرار ليبيا عامل حيوي لضمان أمن شمال إفريقيا والبحر المتوسط

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد رئيس تونس الباجي قايد السبسي أن تحقيق الاستقرار في ليبيا عامل حيوي لضمان أمن واستقرار منطقة شمال إفريقيا والبحر المتوسط ، مشددا على أن بلاده لا تدخر جهدا للدفع باتجاه التوصل إلى تسوية سياسية شاملة ودائمة للأزمة الليبية في إطار الأمم المتحدة.

جاء ذلك خلال لقاء السبسي اليوم بقصر قرطاج، رئيس الحكومة البرتغالي أنطونيو كوستا الذي يزور تونس حاليا للمشاركة في الدورة الرابعة للاجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي.

وقال الرئيس التونسي إن عراقة علاقات الصداقة وتقارب التجارب الديمقراطية بين تونس والبرتغال تشكلان حافزا مهما لاستكشاف فرص التعاون المتاحة، لا سيما في هذه المرحلة التي تعمل فيها تونس على توظيف كافة إمكاناتها لتنفيذ إصلاحات اقتصادية كبرى تمكنها من تجاوز الصعوبات الحالية وتحقيق النهضة الاقتصادية المنشودة.

من جانبه ، أشاد رئيس الحكومة البرتغالي أنطونيو كوستا بعراقة العلاقات السياسية والدبلوماسية التي يحتفل البلدان بمرور ستين عاما على تأسيسها، مؤكدا تقدير بلاده للتجربة الديمقراطية التونسية التي تحظى بدعم البرتغال والمجموعة الأوروبية ، معتبرا نجاح هذه التجربة عاملا رئيسيا لتحقيق الاستقرار والنماء في المنطقة المتوسطية.

وشدد كوستا على أن بلاده تولي أهمية خاصة لتعزيز التعاون المشترك من خلال تدعيم الاستثمارات البرتغالية في تونس ، مشيرا إلى أن الدورة الرابعة للاجتماع رفيع المستوى التونسي البرتغالي كانت مناسبة جيدة لتدعيم العلاقات الثنائية لا سيما في المجالات الاقتصادية والثقافية ، وذلك بالتوقيع على عدد من الاتفاقيات في مجالات واعدة كالتدريب المهني والبحث العلمي والتعليم العالي.

ولفت كوستا إلى تطابق وجهات نظر البلدين إزاء أبرز القضايا الإقليمية، وفي مقدمتها الملف الليبي، الذي يحرص الجانبان على التوصل إلى حل سياسي شامل ودائم له يحقق الاستقرار في ليبيا والمنطقة ككل، إلى جانب مكافحة الإرهاب والتطرف باعتباره عدوا مشتركا يعمل البلدان على القضاء عليه في الأطر الثنائية والإقليمية والدولية.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق