دوري أبطال أوروبا: ريال مدريد يبلغ الدور الثاني وليفربول ينتظر جولة الحسم

فرانس 24 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
فاز ريال مدريد الإسباني حامل اللقب على مضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي بسداسية نظيفة، ليضمن بطاقة التأهل الثانية إلى الدور الثاني من دوري أبطال أوروبا برفقة توتنهام الإنكليزي. وضمن بيشكتاش التركي كذلك تأهله إلى الدور الثاني بعد تعادله مع ضيفه بورتو، بينما ودع موناكو الفرنسي الذي وصل إلى نصف النهائي العام الماضي المسابقات الأوروبية. وتأجل حسم بطاقتي التأهل للمجموعة الخامسة بين ليفربول وإشبيلية وسبارتاك موسكو إلى الجولة الأخيرة.

تمكن ريال مدريد الإسباني حامل اللقب وبشيكتاش التركي الثلاثاء من اللحاق بالمتأهلين إلى الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بينما أحبط إشبيلية الإسباني ضيفه ليفربول الإنكليزي بانتزاع التعادل معه 3-3 وأجل حسم بطاقتي التأهل إلى الجولة الأخيرة، وأنعش نابولي الإيطالي فرصته في التأهل، في حين ودع بوروسيا دورتموند الألماني وموناكو الفرنسي المسابقة من الدور الأول.

وكانت فرق باريس سان جرمان الفرنسي وبايرن ميونيخ الألماني (المجموعة الثانية) ومانشستر سيتي الإنكليزي (السادسة) ومواطنه توتنهام (الثامنة) قد ضمنت تأهلها في الجولة الرابعة قبل 3 أسابيع.

في المجموعة الثامنة، حقق ريال مدريد صاحب الرقم القياسي برصيد 12 لقبا فوزا ساحقا على مضيفه أبويل نيقوسيا بستة أهداف نظيفة، ليرفع رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثاني، بفارق 3 نقاط خلف توتنهام الفائز على بوروسيا دورتموند الألماني 2-1.

وتناوب على تسجيل أهداف ريال الكرواتي لوكا مودريتش (23) والفرنسي كريم بنزيمة (39 و45+1) وناتشو فرنانديز (41) والبرتغالي كريستيانو رونالدو (49 54).

ورفع رونالدو رصيده إلى 8 أهداف في البطولة هذا الموسم فانفرد بصدارة ترتيب الهدافين.

وبعد فوزين في الجولتين الأوليين على ضيفه أبويل (3-صفر) ومضيفه بوروسيا دورتموند الألماني (3-1)، سقط ريال مدريد في فخ التعادل على أرضه أمام توتنهام (1-1) قبل أن يخسر على أرض الأخير (1-3).

وكان ريال قد توج في حزيران/يونيو الماضي بلقبه الثاني عشر على حساب يوفنتوس الإيطالي.

ويواجه ريال مدريد صعوبات كبيرة في الدوري المحلي، حيث يتخلف بفارق 10 نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة عقب تعادله أمام مضيفه وجاره أتلتيكو مدريد سلبا السبت.

وخاض فريق العاصمة الإسبانية المباراة بغياب قائده سيرخيو راموس الذي تعرض لكسر في أنفه في مباراة الدربي، في حين يستمر غياب نجمه الويلزي غاريث بايل بسبب الإصابة.

وفي المجموعة ذاتها، فاز توتنهام على مضيفه بوروسيا دورتموند بهدفين لهاري كاين (49) والكوري الجنوبي سونغ هيونغ مين (76) مقابل هدف للغابوني بيار إيميريك أوباميانغ (31).

وفقد دورتموند فرصة التأهل إلى الدور التالي، وهو لم يذق طعم الفوز منذ 30 أيلول/سبتمبر الماضي عندما تغلب على مضيفه أوغسبورغ 2-1، حيث خسر بعدها 4 مرات وتعادل 3 مرات.

تأهل بشيكتاش وخروج موناكو

كما تأهل بشيكتاش التركي إلى ثمن النهائي بتعادله مع ضيفه بورتو البرتغالي 1-1، وأنعش لايبزيغ الألماني آماله باكتساحه مضيفه موناكو الفرنسي 4-1 ضمن المجموعة السابعة.

ورفع بشيكتاش رصيده إلى 11 نقطة، فضمن الصدارة وإحدى بطاقتي المجموعة إلى الدور المقبل بغض النظر عن نتيجته في الجولة الأخيرة، وبات رصيد بورتو الثاني 7 نقاط، بفارق الأهداف أمام لايبزيغ الثالث، في حين فقد موناكو فرصة التأهل.

وفي الجولة الأخيرة في 6 كانون الأول/ديسمبر، يلتقي لايبزيغ مع بشيكتاش، وبورتو مع موناكو.

في إسطنبول، حقق بشيكتاش المطلوب بانتزاع نقطة التعادل التي كانت كافية له لحجز بطاقته.

افتتح بورتو التسجيل عبر البرازيلي فيليبي أوغوستو (29)، وعادل بشيكتاش بواسطة البرازيلي الآخر أندرسون تاليسكا (41).

وهي المرة الأولى التي يبلغ فيها بشيكتاش الدور ثمن النهائي للبطولة منذ اعتماد الصيغة الحالية بعد نسخة 1992.

وفي المباراة الثانية، لقي موناكو خسارة ثقيلة على أرضه أمام لايبزيغ 1-4.

واهتزت شباك موناكو مبكرا حين حول لاعبه البرازيلي جيمرسون ناسيمنتو الكرة عن طريق الخطأ إلى داخل مرمى فريقه في الدقيقة السادسة. وخطف الفريق الألماني هدفا ثانيا بعد ثلاث دقائق فقط عبر المهاجم الدولي تيمو فيرنر.

ووجه فيرنر ضربة قاضية إلى موناكو بإضافة الهدف الثالث في الدقيقة 31.

وقلص الكولومبي راداميل فالكاو الفارق لموناكو (43)، ثم أعاد الغيني نابي كيتا الفارق إلى سابق عهده (45).

يذكر أن موناكو كان قد حقق نتائج استثنائية في الموسم الماضي، ففضلا عن إحراز لقب الدوري الفرنسي للمرة الأولى منذ عام 2000، فإنه وصل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا قبل أن يخرج أمام يوفنتوس.

إشبيلية يحبط ليفربول والصراع يستمر إلى الجولة الأخيرة

في المجموعة الخامسة، أحبط إشبيلية الإسباني ضيفه ليفربول بعد أن حرمه من التأهل بانتزاعه التعادل في الوقت القاتل 3-3.

وكان ليفربول في طريقه إلى التأهل إلى ثمن النهائي لأول مرة منذ 2009 وصدارة مجموعته، بعد تقدمه بثلاثية نظيفة، لكن إشبيلية قلب الطاولة في الشوط الثاني ونجح بإدراك هدف التعادل في الوقت الضائع.

وسجل لليفربول البرازيلي روبرتو فيرمينو (2 و30) والسنغالي ساديو مانيه (22)، ولإشبيلية الفرنسي وسام بن يدر (51 و61 من ركلة جزاء) والأرجنتيني غويدو بيتزارو (90+3).

ورفع ليفربول، حامل اللقب 5 مرات، رصيده إلى 9 نقاط، مقابل 8 لإشبيلية و6 لسبارتاك موسكو الروسي الذي أهدر نقاط الفوز في اللحظات الأخيرة مع ضيفه ماريبور السلوفيني (1-1).

نابولي ينعش آماله وفيينورد يفقد آخر آماله

أبقى نابولي الإيطالي أمله بالتأهل إلى الدور ثمن النهائي حتى الجولة الأخيرة بعد فوزه الصريح على ضيفه شاختار دونيتسك الأوكراني 3-صفر الثلاثاء في الجولة قبل الأخيرة.

وسجل لورنتسو إينسيني (56) والبولندي بيوتر زيلينسكي (81) والبلجيكي درايس ميرتنز (83) أهداف نابولي الذي رفع رصيده فريقه إلى 6 نقاط في المركز الثالث، بفارق ثلاث نقاط خلف شاختار.

وكان شاختار قد تغلب على نابولي 2-1 على أرضه في الجولة الأولى.

وفاز مانشستر سيتي الإنكليزي الذي ضمن تأهله منذ الجولة الماضية على ضيفه فيينورد الهولندي بهدف لرحيم سترلينغ في الدقيقة 88.

ورفع مانشستر متصدر الترتيب رصيده إلى 15 نقطة، مقابل نقطة واحدة لفيينورد الأخير الذي فقد فرصته حتى في احتلال المركز الثالت المؤهل إلى الدوري الأوروبي.

وفي الجولة الأخيرة في 6 كانون الأول/ديسمبر، يستضيف شاختار مانشستر سيتي، ويحل نابولي ضيفا على فيينورد.

وتستكمل مساء الأربعاء مباريات الجولة الخامسة من دوري المجموعات بلقاءات فرق المجموعات من الأولى حتى الرابعة.

 

فرانس24/ أ ف ب

نشرت في : 22/11/2017

المصدر فرانس 24

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق