فرنسا تسعى لإصدار قانون حول الألفاظ المستخدمة مع الجنس المحايد

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
سعى رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب، اليوم الأربعاء، لسن قانون بشأن الموضوع الشائك اللغة الخاصة بالجنس المحايد. 

أصبح الموضوع مثيرا للجدل على نحو متزايد في فرنسا، وهي دولة مرتبطة بشدة بلغتها وتراثها الأدبي. 

والموضوع معقد جراء قواعد النحو الفرنسي، وفيه كل الأسماء اما مؤنثة أو مذكرة. 

وفي منشور إلى الوزراء، نصحهم فيليب باستخدام الأسماء المؤنثة للألقاب عندما تكون حاملة المنصب امرأة. 

ويجب الإشارة إلى الوظائف الشاغرة باستخدام كل من الصيغتين المؤنثة والمذكرة بالقول "المرشح أو المرشحة". 

ولكن رئيس الوزراء رفض شكلا من الكتابة المحايدة جنسيا التي شجبتها "أكاديمية اللغة الفرنسية" المسؤولة عن اللغة. 

ومن ناحية أخرى، قال فيليب إن استخدام التذكير في صياغة التشريعات "شكل حيادي ينبغي استخدامه في المصطلحات التي يمكن تطبيقها على النساء وكذلك الرجال".

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق