تحرير 500 واحتجاز 40 في مداهمات لمكافحة تهريب البشر في إفريقيا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية "إنتربول" إنه تم إطلاق سراح نحو 500 ضحية لعمليات تهريب البشر وإلقاء القبض على 40 مشتبه بهم في عملية للمنظمة، تضمنت مداهمات في تشاد ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال.

وقال الإنتربول في بيان صدر اليوم الخميس، إن من بين الذين تم إنقاذهم 236 طفلا.

وأضاف البيان أن 40 من المشتبه بهم بعمليات تهريب للبشر سيواجهون الآن ملاحقة قانونية لجرائم، من بينها تهريب البشر والعمالة القسرية واستغلال الأطفال.

وكانت المداهمات جزءا من عملية "إيبرفير" التي نُفذت تحت سلطة مشروع يستهدف عصابات تهريب البشر في أنحاء منطقة الساحل الأفريقي. وتُمول المبادرة من جانب وزارة الخارجية الألمانية.

وقدم بيان الانتربول مثالا واحدا لفتاة /16 عاما/ تم وعدها بالعمل في مالي، لكنها حينئذ أُجبرت على العمل في الدعارة من أجل دفع تكاليف سفرها.

وساهم في تلك العملية المكتب الدولي للهجرة التابع للأمم المتحدة والعديد من المنظمات غير الحكومية كما قدموا المشورة لأولئك الذين تم إنقاذهم.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق