وفاة الفنان السعودي أبو بكر سالم بعد صراع مع المرض

إيلاف 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الرياض: توفي الفنان السعودي الكبير أبوبكر سالم بعد صراع طويل مع المرض.

وتقرر أن تتم الصلاة عليه الاثنين بعد صلاة العصر في جامع "الجوهرة البابطين" بحي الياسمين في الرياض، وسيتم تشييع الراحل إلى مثواه في مقبرة "بنبان" شمال العاصمة.

وعاش الوسط الفني والثقافي العربي ليلة حزينة و صدمة كبيرة بعد الإعلان عن وفاة الفنان الذي كان أحد القامات المضيئة طوال مشواره الذي امتد لما يقارب 6 عقود.

وولد الفنان في 17 مارس 1939 وهو مغن وملحن وشاعر وأديب سعودي من أصول حضرمية، وانتقل للسعودية منذ سبعينيات القرن الماضي عاش متنقلا بين عدن وبيروت وجدة والقاهرة إلى أن استقر في الرياض.

وتميز الفنان أبوبكر سالم بثقافة عالية انعكست وعيًّا فنيًّا واسعًا في تجربته الطويلة، كما تميز بعذوبة صوته، وتعدد طبقاته بين القرار والجواب، وبالقدرة على استبطان النص وجدانيًّا بأبعاده المختلفة فرحًا وحزنًا، كما تميز بقدرته على أداء الألوان الغنائية المختلفة.

وعانى الفنان من مشاكل صحية في الـ(10) أعوام الأخيرة على إثرها أجرى عملية قلب مفتوح في ألمانيا، ثم أدخل إحدى المصحات لفترة امتدت لأشهر، وكان قد رقد لفترات متقطعة في مستشفى الملك فيصل التخصصي بالرياض لإجراء فحوصات متعددة.

المصدر إيلاف

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق