مصور «الفرنسية» يحكي لـ«الشروق» قصة إنقاذه لطفلة من جنود الاحتلال الإسرائيلي

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
في طريقها المعتاد من المدرسة ذهابا وعودة، وضعها وسط الاشتباكات محاطة بجنود الاحتلال الإسرائيلي من جهة، وشباب المقاومة الفلسطينية من الجهة الأخرى، فوقفت تبكي حظها العاثر لعدم استطاعتها العودة إلى منزلها، قبل أن يساعدها مصور صحفي في تهدئة مخاوفها وعبور الطريق.

حازم بدر مصور وكالة الأنباء الفرنسية حكى لـ«الشروق» قصة الصورة، فعندما رأي بعدسته الطفلة الفلسطينية تبكي لعدم استطاعتها العودة إلى بيتها، فكر لثوان، هل يلتقط صورة لطفلة تهرب من قوات الاحتلال أم يحاول إنقاذها؟

لم يأخذ بدر وقتا في التفكير، حيث طغى الواجب الإنساني لديه على الواجب المهني بعد أن وضع نفسه مكان الطفلة، وفقا لورايته لـ«الشروق» فالطفلة تبكي ولا تجد من يساعدها ليقرر الإمساك بيدها وعبور الطريق بها، متمتما: «لا يمكن أن أنظر إليها وأهتم فقط بالصورة، مفضلا أنانيتي الشخصية على تهدئة مخاوفها، فتنازلت عن الصورة».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق