مستشار الرئيس الفلسطيني: القدس ليست قضيتنا وحدنا.. ونحتاج إلى الدعم

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
شدد مستشار الرئيس الفلسطيني الدكتور محمود الهباش، على ضرورة تناغم العمل الفلسطيني بين توجهات الشعب وتحركات منظمة التحرير والفصائل الفسطينية، حتى لا يشذ طرف وحيدًا، ويأخذ المسار الفلسطيني إلى منحنى خطير، مشيرًا إلى وجود تنسيق كامل بين الفصائل والقيادات السياسية والشعبية والدينية. 

وأضاف «الهباش»، في مداخلة هاتفية ببرنامج «الحياة اليوم»، المذاع عبر فضائية «الحياة»، مساء الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية تعمل بشكل منسجم مع توجهات الشارع الفلسطيني، مؤكدًا أنه رغم قلة الإمكانيات إلا أن الفلسطينيون يفعلون أكثر مما يمتلكون.

وتساءل: «هل القدس وفلسطين مسؤوليتنا فقط، أم مسؤولية العرب والمسلمين والمسيحيين جميعًا؟ أين دور العرب شعوبًا وحكومات؟ إنها قضيتنا جميعًا».

وأشار إلى ضرورة تقديم الدعم والمساندة سياسيًا وإعلاميًا للشعب الفلسطيني، مشيدًا بدور وسائل الإعلام التي تركز الآن على قضية القدس، والذي اعتبره جزءًا من المعركة.

ولفت إلى تواجد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في إسطنبول التركية، لحضور فعاليات القمة الإسلامية الطارئة حول القدس، موضحًا أهمية تواجد القيادات في فلسطين للتأثير في الشارع .

واستطرد: «لا أستطيع أن أنزع الثوب العربي والإسلامي والمسيحي عن القضية الفلسطينية، ولا نريد أن نخرج من العباءة العربية والإسلامية لأننا أمة، والقدس ملك لأكثر من مليار ونصف مسلم وأكثر من 2 مليار مسيحي، وكلهم مسؤولون مثلي، لكن قدري أن أكون في الخندق الأول وهم من خلفنا».

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق