190 مليون دولار من أمريكا والسعودية والإمارات لمكافحة إرهاب الجماعات الإسلامية بإفريقيا

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تعهدت السعودية ،والإمارات، والولايات المتحدة بتقديم ما مجموعه 190 مليون دولار إلى خمس دول في منطقة الساحل الإفريقي، لتعزيز قوات الأمن الإقليمية في مكافحة إرهاب الجماعات الإسلامية المتطرفة.

وجاءت هذه التعهدات، خلال مؤتمر خاص، استضافه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خارج باريس اليوم الأربعاء، لمناقشة مكافحة الإرهاب مع رؤساء بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد.

تجدر الإشارة إلى أن مجموعة دول الساحل الخمس (جي5) التي تكونت عام 2014 وتضم بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد، شكلت هذا العام قوات عسكرية مشتركة لتحسين سبل التصدي للمتشددين الإسلاميين والميليشيات الإرهابية والجريمة المنظمة في دولهم.

وحصلت القوة، التي شكلتها مجموعة دول الساحل الخمس، على دعم مالي من تعهدات بتقديم 100 مليون دولار من السعوديين، و 30 مليونا من الإمارات ،و 60 مليونا من الولايات المتحدة.

وكان الاتحاد الأوروبي تعهد في وقت سابق بتقديم 50 مليون يورو (59 مليون دولار). ولم يحدد ماكرون مبلغا إجماليا للمساعدات التي تم التعهد بتقديمها.

ودعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إلى البدء سريعا في تطبيق إجراءات مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل من خلال مساعدات لوجستية ومالية دولية ومن ألمانيا.

وقالت ميركل اليوم الأربعاء بعد مؤتمر عن مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل في قصر لاسيل سان كلو بباريس: "يتعلق الأمر هنا بمهمة عاجلة".

وتابعت قائلة: "الإرهاب الإسلامي ينتشر. لا يمكننا الانتظار، ولكن يتعين علينا البدء بأقصى سرعة ممكنة لقيادة هذه المعركة هنا". 

وقال ماكرون إنه سيتم التسريع من وتيرة تشكيل القوة، وإنها ستضم 5000 جندي على الأقل.

وأضاف: "يجب أن نفوز بالمعركة ضد الإرهاب والجهاد الإرهابي في منطقة الساحل"، مشيرا إلى أن الانتصارات الأولى للجهود يجب أن تحدث في النصف الأول من عام 2018.

المصدر بوابة الشروق

أخبار ذات صلة

0 تعليق