استجواب رئيس بيرو في شبهات فساد

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
استدعت النيابة في بيرو، يوم الخميس، الرئيس بيدرو بابلو كوشينسكي، لاستجوابه حول صلاته مع شركة أوديبرشت البرازيلية العملاقة، المتهمة بإقامة شبكة فساد ضخمة في جميع أنحاء المنطقة.

ومن المقرر أن يتم استجواب الرئيس الخميس المقبل من قبل فريق من المحققين القضائيين.

ويشتبه في أن كوشينسكي تلقى ما يقرب من 8 ملايين دولار من أوديبرشت، بزعم تقديمه خدمات استشارية قبل وبعد توليه منصب وزير الاقتصاد ثم رئاسة الوزراء في عهد الرئيس اليخاندرو توليدو بين عامي 2004 و2006.

وتلاحق منظمة الشرطة الجنائية الدولية (الإنتربول) توليدو نفسه، حيث يشتبه في أنه تلقى 20 مليون دولار في شكل رشى من أوديبريشت.

وكان كوشينسكي قد نفى في السابق أي علاقة مع أوديبريشت، لكنه اعترف بالتعاون غير المباشر مع شركة مملوكة لتلك الشركة البرازيلية العملاقة بعد أن قدمت أوديبريشت نفسها أدلة على علاقاتهما الوثيقة.

ودعا البرلمان البيروفي، الذى تسيطر عليه المعارضة، يوم الخميس كوشينسكي إلى الاستقالة على الفور.

وتم استدعاء كوشينسكي للاستجواب بعد يوم واحد من الحكم على نائب الرئيس الإكوادوري خورخي جلاس بالسجن ست سنوات بتهمة الحصول على رشى من أوديبريشت.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق