«لافروف»: إلغاء الاتفاق النووي الإيراني يرسل إشارة خاطئة حول وضع كوريا الشمالية

بوابة الشروق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، اليوم الجمعة 15 ديسمبر، من إن إلغاء الاتفاق النووي الإيراني يرسل إشارة خاطئة حول وضع كوريا الشمالية.

وأضاف الوزير "محاولات إثارة السيناريو العسكري حول الوضع في كوريا الشمالية، على أمل حل الأزمة بالقوة، ستؤدي إلى كارثة"، بحسب وكالة سبوتنيك الروسية.

وقال لافروف، أمام مجلس الاتحاد الروسي، "في ظل تهديد الغاء الاتفاقيات الدولية الضخمة، بما في ذلك بشأن البرنامج النووي الإيراني، فسوف يرسل رسالة خاطئة للغاية إلى أولئك الذين يأملون في حل مشاكل شبه الجزيرة الكورية".

واضاف أن روسيا منفتحة على العمل البناء مع واشنطن رغم خطواتها العدائية التي اتخذتها، مشيرا إلى أن "روسيا محتفظة بحق الرد على أي خطوات عدائية من قبل الولايات المتحدة الأمريكية".

وذكر وزير الخارجية الروسي، انه لا تزال هناك مجموعات متفرقة من تنظيم "داعش" الإرهابي، متواجدة في سورية.
وأشار لافروف إلى أن تلك المجموعات سيتم القضاء عليها ولا شك في ذلك.
وتابع قائلا: "روسيا تقف إلى جانب الشركاء، وتضع خططا عملية لمحاربة التهديد المتأتي من داعش ومن أفغانستان".

وذكر لافروف أن التطورات الموضوعية في سورية تمهد لحوار سياسي على أساس القرار 2254

وتابع أنه لا يعرف ماإذا كانت صيغة اتفاق "روسيا وتركيا وإيران"، سيكون دائما أم لا، مشيرا إلى ضرورة وجود تحالفات مرنة وليس صيغا جامدة.

يذكر أن روسيا وتركيا وإيران وقعت ،بوصفها دول ضامنة،على مذكرة تفاهم بشأن إنشاء مناطق تخفيف التصعيد في سورية، ما هيأ أكثر للتقدم في عملية الحوار للخروج من الأزمة والصراع الدامي الذي تعاني منه سورية منذ أكثر من ست سنوات.

المصدر بوابة الشروق

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق